آخر تحديث للموقع :

الجمعة 21 محرم 1441هـ الموافق:20 سبتمبر 2019م 10:09:35 بتوقيت مكة
   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

أوكارهم في العالم الاسلامي ..
تحدثنا في الفصول السابقة عما يبيته الرافضة لشعوب شبه الجزيرة العربية، والعراق، وسورية، ولبنان.
ومؤامراتهم ليست قاصرة على هذه الدول وإنما تتواجد المؤامرة حيث يتواجدون ولوبنسب قليلة، ويستعينون بأعداء الله ضد المسلمين السنة، وهوايتهم المفضلة حبك المؤامرات، وصنع الانقلابات.
والبلدان التي لا يتواجدون فيها ليست آمنة من مكرهم وخداعهم فتراهم يبذرون سمومهم فيها باسم التقارب مع السنة، ويشترون ذمم بعض المؤلفين بدريهمات معدودة، ويكثرون من استخدام التقيه في هذه البلدان.
وفي بعض من هذه البلدان يستخدمون نفوذ الحاكم العسكري الذي يتولى حرب السنة ونشر الأفكار الهدامة ويتظاهر بالدعوة الى شعارات براقة.
وسنذكر فيما يلي مثالين الأول عن مصر، والثاني: ليبيا والجزائر، كما نذكر شيئا عن أوكارهم في أفغانستان، واليمن، وباكستان.
-442 - 
1_ باكستان:
_ زعم كاظم شريعتمداري _ الرجل الثاني في ايران أن نسبة الشيعة في باكستان 35% ولا وجود فعال لهم.
وفي 1/ 5/1979 نقلت صحيفة الأنباء الكويتية الخبر التالي:
استقال الزعيم الشيعي (مفتي جعفر حسين) من المجلس الاسلامي الذي أسسه الرئيس ضياء الحق ليشرف على وضع القوانين الاسلامية والذي يضم 21 عضوا أغلبيتهم الساحقة من المسلمين السنة. وقد علل استقالته في مؤتمر صحفي برفض أنصار المذهب الشيعي بتطيبق الحدود الاسلامية مثل قطع يد السارق ورجم الزاني بالحجارة كما طالب بوضع قوانين عامة خاصة بالمسلمين الشيعة.
كما أعلن أن زعماء الشيعة في الباكستان سيجتمعون اليوم لمناقشة الطرق الكفيلة بفرض مطالبهم، ويشكل الشيعة في الباكستان حوالي 30% من مجموع السكان البالغ عددهم 70 مليونا.
ومما يجدر ذكره أن تقدير عدد الشيعة ونسبتهم الذي ورد في هذا الخبر في باكستان مصدره الزعيم الشيعي الباكستاني حسبما قال في مؤتمره.
والمسلمون السنة في باكستان يظنون أن الشيعة اخوان لهم، وقد أيدوا ثورة الخميني، لكن شيعة باكستان رافضة ويرفضون توحيد الصف الاسلامي، وبرر الزعيم الشيعي بأن سبب استقالته تعود لرفضه قطع يد السارق، ورجم الزاني بالحجارة، اذن ما الذي يريده طالما أنه يرفض حكما ثابتا في الشرع الاسلامي وأجمعت عليه الأمة الاسلامية!!
السياسة 26/ 6/1978 في لقاء لها معه.
-443 - 
_ نقلت الصحف عن وكالة الأنباء الايرانية الخبر التالي:
(اتصل الخميني تلفونيا بالجنرال ضياء الحق وناشده عدم تنفيذ حكم الاعدام بحق بوتو) 20/ 2/1979 وما ذلك إلا لأن بوتوشيعي، وشيعته تغفر له جرائمه عند الخميني.
2_ مصر:
ليس في مصر شيعة والحمد لله، ولكن محاولات تبذل من قبل شيعة ايران لتعود مصر _ كما كانت _ تحت حكم واستعمار أحفاد العبيديين!!.
فللشيعة في مصر دور للتقريب بين المذاهب _ وهي طريقة اخترعوها ليتستروا بها في نشر مذهبهم _ ويستأجرون كتابا في القاهرة فينشرون الكتب في الهجوم على الصحابة وبني أمية وفي اشاعة الخرافات، ويستغلون مقام الحسين وما يسمى بمقام زينب، ومن المؤسف أن بعضهم تزوج من أسر مصرية فتشيعت .. وننقل فيما يلي مقابلة أجرتها صحيفة الأخبار القاهرية مع زعيم دار التقريب الامام محمد تقى القمي في 4/ 2/1977.
صرح القمي (وهوايراني الجنسية) أنه بدأ بدعوته منذ عام 1937 وأن دعوته قد أثمرت، وساق المعلومات التالية كأدلة على نجاح دعوته:
1_ وزارة الأوقاف المصرية تطبع وتنشر كتب أئمة الشيعة.
2_ جامعة الأزهر قررت تدريس الفقه الشيعي دراسة مقارنة.
3_ وزارة العدل المصرية تأخذ بآراء فقهاء الشيعة في قوانين الأسرة والأحوال الشخصية.
وأضاف قائلا:
ان دار التقريب بالزمالك في القاهرة تموج الآن بالنشاط والعمل وأنه مع عدد من علماء
-444 - 
الأزهر يعكفون على انجاز سلسلة من البحوث والكتب والدراسات في هذا الشأن ومنها:
_ (الفقه الجامع) وهويضم آراء علماء الفقه في مذهبي أهل السنة والشيعة، ويشرف على هذا الكتاب الشيخ عبد العزيز عيسى وزير شؤون الأزهر.
_ تفسير مجمع البيان: من أهم كتب الشيعة.
_ كتاب الجواهر والمسالك. من كتب الشيعة.
3 - اليمن الشمالي:
حاول شيعة ايران منذ القديم استغلال (الزيدية) في اليمن الشمالي من أجل اقامة ركائز وأوكار لهم فيه، رغم أن الزيديين قريبون من السنة وأصولهم تختلف تمام الاختلاف عن أصول الشيعة والحمد لله.
وعندما بلغ خلاف عبد الله بن الأحمر زعيم قبائل حاشد مع الرئيس اليمني السابق ابراهيم حمدي، أقول عندما بلغ الخلاف بينهما ذروته حذر زعيم المعارضة من الوجود الايراني في اطار الجيش، وقال بأن الهدف من التواجد الايراني ضرب السعودية وتفتيت وحدتها"2".
وعبر زعيم المعارضة اليمني عن الوجود الايراني بدلا من قوله الوجود الشيعي.
القبس: 12/ 1/1976.
-445 - 
4_ تركيا:
تحرك النصيريون في تركيا رغم أنهم أقلية، وقاموا بالتعاون مع الشيوعيين بالاعتداء على المسلمين السنة في مدينة (كهرمان). وقتل في هذه المعركة أكثر من مائة قتيل، ونقلت وكالة الأنباء الخبر على أنه صراع بين السنة والشيعة ولم تقل بين السنة والنصيريين.
وقابل المسلمون السنة في العالم هذا الخبر ببرود وعدم اهتمام، بينما تحرك الشيعة في كل مكان محذرين حكومة تركيا من مغبة الاعتداء على الأقلية الشيعية .. وكان ممن تباكى على من وصفهم بالضحايا الأبرياء حسين الحسيني أمين عام حركة أمل وعضوالمجلس الاسلامي الشيعي الأعلى. (الحوادث العدد 1164. 23/ 2/1979).
أما تاريخ وقوع الاشتباكات فكان في 20/ 12/1978.
-446 - 
المبحث الأول
أفغانستان
تبلغ نسبة الشيعة في أفغانستان 15% من السكان وكانت ايران مصدر قوة الشيعة أفغانستان، ويذكر المسلمون السنة في أفغانستان أن العداء المتمكن في قلوب الشيعة لأهل السنة قد وصل الى حد أنهم سلخوا بعض أهل السنة حينما ظفروا بهم في فترة الصراعات الماضية.
وكان موقف ثوار الخميني من الثورة الأفغانية على الشكل التالي:
نظموا شيعة أفغانستان وقدموا لهم المال والسلاح، وفتحوا لهم مكاتب في عدد من الدول الايرانية، وافتى الخميني لهم بالقتال أوالجهاد الدفاعي، لأن الجهاد بشكل عام لا يجوز عند الشيعة إلا مع الامام الغائب.
وفي الوقت نفسه حجبت سلطات الثورة الايرانية المال والسلاح عن الثوار المسلمين السنة، رغم تردد هؤلاء على حكام طهران وتكرار قرع أبوابهم .. وبعد أن دخلت قوات الاتحاد السوفياتي أفغانستان وبدأت بارتكاب أسوأ أنواع المجازر وقفت ايران الخميني موقفا سلبيا وكأن الأمر لا يعنيها بل كان قائد الثورة الايرانية على صلة مستمرة مع سفير الاتحاد السوفياتي في بلده، أما أمين عام حزب تودة فما زال يعلن في كل مناسبة أن حزبه يؤيد الخميني وأنهم يتحركون بحرية كاملة في ظل سلطة الثورة الخمينية.
ووالذي نراه ان شهر العسل لن يطول بين السوفيات وايران، وأن الخميني سيجد نفسه مضطرا للتدخل إما لحماية شيعة أفغانستان أوللدفاع عن بلده التي سيحاول السوفيات دخولها.
-447 - 
المبحث الثاني
ابراهيم الوزير في ايران
قام ابراهيم بن علي الوزير بزيارة ايران، وقابل الخميني وقادة ثورته، ونقل لهم تأييد ودعم شعب اليمن الشمالي للثورة الايرانية، وفي حديث له مع صحيفة الشهيد قال:
ان أسرة حميد الدين حولت الامامة الى ملكية وراثية في حين أن الامامة _ حسب اعتقاد الشعب اليمني الذي يعتنق معظمه المذهب الزيدي _ بالانتخاب، والانتخاب يجب أن يكون ضمن 14 شرط، منها أن يكون المنتخب للامامة قد بلغ درجة الاجتهاد وأصبح كما هومصطلح هنا في ايران آية من آيات الله في العلم.
ولم يقصر الوزير في الهجوم على العراق التي تدعم البعثيين في اليمن، وكلامه صحيح لكنه اختار الهجوم على النظام الحاكم في بغداد لأنه يعلم تدهور العلاقات الايرانية العراقية في حين أن الاتجاهات الحزبية كثيرة في اليمن، وكل حزب تدعمه دول من الدول العربية
وتحدث الوزير عن سوء واقع العرب فيقول:
(فالأمة العربية كما وصفها الامام علي (ع) تعيش في حروب مشتعلة بين أصنام منصوبة، يأدون أولادهم خشية املاق وبناتهم خشية عار (دثارهم الفتنة وطعامهم الجيفة) .. ) ثم نقل كلام ربعي لرستم دون الاشارة الى مصدر الكلام وكأنه استمرار لكلام علي بن أبي طالب رضي الله عنه.
-448 - 
الشهيد الايرانية العدد (22).
ابراهيم بن علي الوزير من المحسوبين على الحركة الاسلامية السنية، وهومن زعماء المذهب الزيدي، وان كانت زعامته سياسية وليست علمية.
والمذهب الزيدي قريب جدا من السنة، فليس من عقيدة أهل هذا المذهب شتم الصحابة أوالاساءة إليهم، ولا يرون العصمة في أئمة آل البيت .. ومع كل هذا يرى ابراهيم الوزير الامامة من خلال مذهبه بل يعتقد أن الامام الحاكم يجب أن يكون آية من آيات الله في العلم.
ترى من الذي يحرص على الفرقة والخلاف أهل السنة والجماعة أم الرافضة؟!.
لوأن مسلما سنيا تحدث عن الحكم والحاكم لسرد أدلة من الكتاب والسنة ولقال عقيدة المسلمين في هذا الأمر كله كذا وكذا .. فكيف يأتي التطرف من الوزير ومن الزيدية وليس من الجعفرية الاثني عشرية؟!.
وعندما تحدث الوزير عن واقع الأمة العربية استدل بقول لعلي بن أبي طالب رضي الله عنه قاله عن وضع العرب قبل الاسلام، وكلام علي له أدلة من القرآن الكريم ومن أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم فلم الاقتصار على قول علي بالذات ودون العودة الى الكتاب والسنة؟!
هل أراد الوزير كسياسي ارضاء ثوار الخميني أم هذا هوكل ما عنده من رأي وعقيدة، وهل يقدم تنازلات جديدة لحكام قم على حساب عقيدة يدين بها هووأجداده منذ مئات السنين؟!.
-449 - 
المبحث الثالث
حلف مشبوه
ظهر الى الوجود بعد نجاح الثورة الخمينية تكتل مشبوه بين ايران وكل من سورية والجزائر وليبيا ومنظمة التحرير.
وأثار هذا الحلف الجديد مجموعة من الأسئلة نختار منها ما يلي:
_ ما الذي يربط هذه الدول بايران وخاصة دول المغرب العربي؟!.
_ الجزائر علمانية تحارب الاسلام والمسلمين، وايران تزعم بأنها اسلامية فكيف نجمع بين اسلامية الخميني وعلمانية من جديد؟؟!.
_ كيف تختلف الدول العربية في هذا الحلف فيما بينها وتتفق على ايران الخميني؟!.
_ اذا كانت الثورة هي القاسم المشترك بين هذه الدول فأين العراق والسودان واليمن الجنوبي من هذا الحلف؟!.
الصحف العربية التي تعرضت لهذا الموضوع قالت بأن الجزائر وقفت مع كل من سورية وايران لأن العراق وقفت مع المغرب، وأما ليبيا ركبت هذه الموجة لتأخذ حسن سلوك من الخميني وتتخلص من مشكلة الصدر.
وأقوال الصحف العربية ليست مقنعة، فالعراق ليست متحمسة للمغرب ضد الجزائر، ولوبدر من العراق ميل نحوالمغرب لكانت الجزائر قادرة على حل الموضوع بالحوار والاقناع وفي نهاية المطاف تبقى الجزائر الاشتراكية أقرب الى العراق من المغرب الملكية.
-450 - 
وأما ليبيا فصحيح أن قضية الصدر تقلق القذافي ولكن تعاونه مع جماعة الخميني وعطفه عليهم كان قبل تورطه في مشكلة الصدر، بل ان هذا التورط جاء نتيجة لمجموعة من الأخطاء في التعامل ومنها أن الصدر ما كان يتقيد بالاتفاقات التي كانت تتم بينه وبين القذافي، وليس سرا من الأسرار أن نقول بأن ثوار الخميني كانوا يتدربون في ليبيا، ويتلقون المساعدات المادية وغير المادية من نظام القذافي، وأن صادق قطب زادة هوالمسؤول لدى أنصار الخميني عن اتصالاتهم مع القذافي.
أعلن شاه ايران عن هذه الحقيقة عدة مرات أثناء حكمه، كما تحدثت دوائر المخابرات الغربية عن صلات زادة مع القذافي، وسردنا الخبر عند حديثنا عن صادق قطب زادة، وأخير ذكر هذه الحقيقة كلها ابراهيم يزدي وزير الخارجية فقال كانت ليبيا تدرب بعض ثوارنا"1".
لهذا ولغيره نرفض الرأي القائل بأن حماسة ليبيا لثورة الخميني من أجل أن تتخلص من ورطة الصدر .. وبعد هذا نسجل فيما يلي ملاحظاتنا عن الصلة التي تربط ايران بكل من هذه الدول:
سورية:
تحدثنا في فصل خاص عن أسرار تقارب سورية النصيرية مع الرافضة بشكل عام وايران بشكل أخص، فقيادة الثورة الخمينية ترى أن النصيرية من الشيعة واذن فآمالهم وآلامهم وأهدافهم واعتقادهم واحد في كل من البلدين، ولم يعد مستغربا أن تقف سورية النصيرية مع شيعة لبنان ومع ثوار الخميني ضد العراق والخليج.
انظر مجلة الشهيد الايرانية العدد 26 تاريخ 4/ 11/1399.
-451 - 
منظمة التحرير:
هناك أسباب تدعوقادة منظمة التحرير الى التعاون مع قادة الثورة الايراينة ومنها:
خلافهم مع العراق، وتحالفهم مع ايران من جهة وسورية من جهة أخرى يحرج موقف العراقيين الذين تحالفوا مع بعض فصائل المنظمة ضد فتح.
ومنها حرص المنظمة على تطويق حكام الخليج والضغط عليهم ليستمروا في دفع الأتاوات لهم، ولتبقى منطقة الخليج مورد رزق للفلسطينيين بشكل عام، وحتى لا يتخذ حكام الخليج موقفا لا ترضاه المنظمة في لبنان، ومن أجل أن يشعر أهل الخليج بحاجتهم الدائمة للمنظمة للتوسط بينهم وبين ايران.
وفي الاطار العالمي تستغل المنظمة تحالفها مع ايران كورقة تضغط بها على الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبا الغربية واسرائيل لعل هذه الدول تعترف بها، وتساعدها في تحقيق دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة أوفي جزء من هذه الأرض. ولهذا كان وفد منظمة التحرير أول وفد في العالم يصل طهران بعد نجاح الثورة، وكان ياسر عرفات على رأس هذا الوفد وراح يعانق الخميني ويمطره بقبلاته، والعناق هواية عرفات المفضلة، وخاطب الخميني قائلا:
(ان ثورة ايران ليست ملكا للشعب الايراني فقط .. إنها ثورتنا أيضا فنحن نعتبر الامام الخميني ثائرنا ومرشدنا الأول الذي يلقي بظله ليس على ايران فحسب بل على الأماكن المقدسة والمسجد الأقصى في القدس"1".
الغارديان 21/ 2/1979 ترجمة الصحف العربية.
-452 - 
والتعاون مع منظمة التحرير له أهداف أخرى عند قادة الثورة الايرانية أهمها:
استفاد شيعة الخميني من المنظمة كثيرا قبل سقوط الشاه. لقد قامت المنظمة بتدريبهم على السلاح والقتال وقدمت لهم مساعدات مالية وشحنات أسلحة، وبعد سقوط
الشاه وجد ثوار الخميني أن أفضل شعار يلجأون إليه من أجل الزحف على البلدان العربية: المناداة بتحرير القدس وفلسطين ..
لا يستطيع حكام قم وطهران أن يكاشفوا الناس بحقيقة أطماعهم ويقولوا لهم: نريد تثبيت الحكم النصيري في سورية، ونريد الاطاحة بصدام حسين لتكون العراق بأيدي الشيعة، ونريد الخليج وشبه الجزيرة العربية لنعيد امجاد القرامطة، ونريد ان نعيد الحكم العبيدي الى ربوع مصر.
لا يستطيع الشيعة أن يسموا الأمور الأمور بمسمياتها ولهذا يقولون: نريد تحرير القدس وفلسطين وأن يكون أمر هذه الأمة للمحرومين _ أي الشيعة _.
وسادة قم يحركون منظمة التحرير كما كان كسرى يحرك المناذرة من قبل والعكس غير جائز مطلقا. لقد حاول قادة المنظمة أن يستغلوا قضية احتجاز الرهائن في السفارة الأمريكية فيتوسطوا بين كارتر والخميني ولكن الأخير أغلق الأبواب بوجوههم ورد عليه أشد رد وأقبحه.
ويعلم ثوار الخميني أنه ما من طاغوت عربي إلا وقد استغل الفلسطينيين وقضية فلسطين، وأن قادة وكوادر المنظمة لم تأخذ العبرة من استغلال البعثيين والشيوعيين والناصريين لهم.
-453 - 
والمنظمة مستعدة أن تسير مع حكام طهران الجدد الى نهاية الشوط ولوأعادوا لهم ذكريات تل الزعتر وجسر الباشا، ومجازر صيدا والبقاع ولا ندري الى متى سيبقى هذا البوم _ عرفات _ ينعق أمام الفلسطينيين المسلمين ويقودهم الى هلاك؟!
ليبيا:
معظم الذين يراقبون أحداث المنطقة السياسية كانوا يرون استحالة عودة العلاقات الليبية الايرانية بعد مجيء الخميني الى السلطة لأن في ايران ولبنان وسائر البلدان يتهمون القذافي باحتجاز الصدر في مكان ما من الصحراء أوبقتله ومن معه.
وفعلا حاول القذافي أن يزور طهران مهنئا فلم يسمح له بل حاول بعض من المتطوعين الايرانيين أن يسافروا الى طرابلس الغرب متظاهرين وباحثين عن الصدر فمنعتهم السلطة الايرانية، وقامت حوادث مشابهة في لبنان فأخمدت.
ويبدوأن هناك جهودا كانت تبذل من وراء الستار، كشف صادق المهدي شيئا منها في لقاءاته مع الصحف [انظر المستقبل العدد 151 تاريخ 12_12_1980]. وهناك أشياء لم تكشف وان كان لها علائم كصلات القذافي مع بعض قادة الثورة الخمينية، وأن الثوار ليسوا مجتمعين على رأي واحد في قضية الصدر.
ونتيجة لجميع هذه الأسباب قام عبد السلام جلود بزيارة ايران، واستمرت الزيارة اثني عشر يوما، وكان يرافق رئيس الوزراء الليببي خمسة وخمسون مسؤولا ليبيا، وفي اجتماع مغلق!! بين الوفد الليبي وكوادر الحزب الجمهوري الاسلامي _ حزب الخميني _ ألقى جلود خطبة استمرت أكثر من ساعة وكان مما قاله:
-454 - 
( .. لقد جئنا لنضع الثورتين في تحالف استراتيجي حقيقي لاستئناف الاسلام لدوره الحضاري) وتنكر للقومية العربية فقال:
(عندما قامت ثورتنا قلنا أنها اسلامية، وقد لامنا العرب وقالوا يجب أن تقولوا أنها قومية!! ولكننا قلنا لا لأن ثورتنا اسلامية.
ثم أشار الى حسن علاقتهم مع شيعة لبنان، وأنه من اجل مساعدتهم كانوا يشترون منهم التبغ والزيتون في جنوب لبنان .. فقال:
(قلنا إن المسلمين سنة وشيعة يجب أن يكونوا قوة واحدة ضد بعض المسيحيين في لبنان لأن الصهيونية والسادات وأمريكا والمسيحيين يريدون انهاء الثورة الفلسطينية وتجريدها من بندقيتها).
وأضاف قائلا:
(لقد كنا نشتري التبغ والزيتون في جنوب لبنان لمساعدة السكان على الصمود).
ثم كشف جلود عن سر خطير عندما قال:
(لقد انتصرتم لأنكم ورثتم الشهادة عن علي والحسين وهذا سر قوتكم.
ونحن هناك _ في الجاهيرية _ متأثرون بالدولة الفاطمية وان لم نكن شيعة فإننا أقرب الناس إليهم والمذهب الشيعي أكثر تقدمية من المذاهب الأخرى).
نقلت صحيفة الوطن بعض أسرار هذا اللقاء المغلق، ولعلها الصحيفة العربية الوحيدة التي تواجدت في هذا اللقاء. انظر العدد الصادر في (1) يونيو1979.
-455 - 
والملاحظة الأولى على خطبة جلود أنه قال كلاما لا يعترف به ثوار طرابلس في أجهزة اعلامهم وفي أنديتهم وجلساتهم العلنية العامة ومن ذلك قوله:
(ان الصهيونية والسادات وأمريكا والمسيحيين يريدون انهاء الثورة الفلسطينية وتجريدها من بندقيتها). فبين القذافي والبابا والنصارى لقاءات وتعاون ودعوات الى التقارب.
أما الملاحظة الثانية والرئيسية فاعترف جلود بأن نظامهم متأثر بالدولة الفاطمية، وإيمانه بأن المذهب الشيعي أكثر تقدمية من المذاهب الأخرى!!، وأن سبب انتصار ثوار الخميني أنهم ورثوا الشهادة عن علي والحسين!!
والدولة العبيدية التي أسماها جلود الفاطمية قال عنها السيوطي:
(الدولة الخبيثة العبيدية).
وقال الذهبي عن حكامها:
(فكانوا أربعة عشر متخلفا، لا مستخلفا).
انظر تاريخ الخلفاء السيوطي ص524.
وقد أجمع علماء المسلمين من سلف هذه الأمة أن دولة العبيديين باطنية كافرة.
_ لماذا أنكر معمر القذافي سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وزعم أنه لا يجوز أن يقول المسلمون عن الرسول صلى الله عليه وسلم لأن في الصلاة عليه دعوة إلى تأليهه وتعظيمه وهوبشر؟!
-456 - 
_ وتسائلنا ايضا لماذا قبل القذافي وصف الصحيفة الايطالية له بأنه نبي الصحراء، وعندما سألته هل رعى الغنم وأجابها بنعم قالت: ما من نبي إلا ورعى الغنم؟!
وعلمنا الآن أن القذافي يسير على خطى الحاكم بأمره _ العبيدي _ فالحاكم ألغى القرآن، ووضع للناس مصحفا أسماه (المصحف المنفرد) والقذافي ألغى السنة، وجعل لكتابه:
(الكتاب الأخضر) مكانة هي عند أتباعه أكثر أهمية من القرآن الكريم.
وليس غريبا على من أنكر سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، وفرض على خطباء المساجد، وعلى القائمين على أجهزة اعلامية أن لا يستدلوا بها .. ليس غريبا عليه غدا ان ينكر القرآن الكريم.
وبعد أن ثبت كفر القذافي ونظامه لم يعد مستغربا عليه أن يعتقل دعاة الاسلام، ويضطهد الوعاظ والخطباء.
بل لم يعد مستغربا عليه أن يتشدق بالوطنية وعندما قررت الدول العربية منع تصدير بترولها الى دول المغرب أثر حرب 1973 لم يلتزم هوبهذا القرار.
ولم يعد مستغربا عليه كذلك أن يهاجم الولايات المتحدة الأمريكية ومصالحها في البلدان العربية، يهاجم في اعلامه اما في السر فيقيم معها أوثق العلاقات.
ان الجديد في تصريحات جلود أنها كشفت لنا عن أبعاد النظام الذي يدين به. انه متأثر بالعبيديين، ويعتقد أصحاب هذا النظام أن الشيعة أفضل عندهم من المذاهب الأخرى لأنها اكثر تقدمية.
-457 - 
وليس لأحد أن يدافع عن جلود ونظامه فيقول: لقد كان يداهن لثوار الخميني، أوان تصريحه مجرد خطأ وقع فيه .. ان مثل هذا الدفاع تأول غير مقبول بعد أن كشف الرجل عن هوية نظامه.
وبكل تأكيد هذا هوالسبب الذي دعا حكومة طهران الى اقامة علاقات دبلوماسية على مستوى السفراء بين البلدين ايران وليبيا، وجاء هذا القرار بعد زيارة جلود وبعد أن عقد عدة لقاءات مغلقة مع الخميني وأركان نظامه.
مرة أخرى نقول لا ندري بماذا سيفاجئ القذافي المسلمين في ليبيا غدا .. فعندما أنكر سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم اقترب في وجهة نظره كثيرا من شيعة الخميني.
وعندما قال على لسان رئيس حكومته: اننا متأثرون بالفاطميين، والشيعة أقرب إلينا من السنة اقترب أكثر، وعندما اضطهد الدعاة والوعاظ ونكل بهم ترك الباب مفتوحا على مصراعيه أمام كل تيار ونحله.
فهل يعلن القذافي غدا انكاره للقرآن الكريم أم يعلن أن دعوته عبيدية شيعية ويستقدم افواجا من آيات ايران ومراجعها ليدنسوا صحراء ليبيا التي كانت موئلا للدعوة السنوسية"1".
وهل يتمكن القذافي من ايجاد حل نهائي لمشكلة الصدر، هل يدفع الدية لأنصاره ليبيا كلها، أم هل يظهر الصدر بطريقة من طرق التمثيل التي اعتادها الطغاة لا ندري ولا يستطيع أحد أن يتوقع ماذا سينجم عن هذا التعاون القائم مع دول هذا الحلف الجديد.
فعلا فقد امتد اجرام القذافي الى القرآن الكريم فاقترح تعديل آياته. (الناشر)
-458 - 
الجزائر:
كانت صلات هوارى بومدين قوية مع الرئيس النصيري حافظ الأسد، وبعد هلاك بومدين توثقت علاقات الأسد مع بن جديد الرئيس الجزائري الجديد.
ومن مظاهر متانة العلاقة بين البلدين تلك الزيارات والاتصالات المتكررة بين البلدين، فكانت كثير من الصحف العربية والعالمية تستغرب تعدد زيارات حافظ الأسد للجزائر.
وبعض هذه الصحف لم تصدق أن هناك حلفا وراء هذه الزيارات فعندما كان رفعت الأسد مريضا أوجريحا في فرنسا كانت هذه الصحف تقول بأن حافظ يزور الجزائر تورية ومنها يزور فرنسا سرا ليطلع على أخبار أخيه.
وبعد وصول ثوار الخميني الى سدة الحكم سارع الرئيس الجزائري بن جديد الى الاعتراف بهم، وتوثقت أواصر الصداقة بينه وبينهم عن طريق الزيارات، ووقوف الجزائر الى جانب ايران في قمة تونس، وفي قضية احتجاز الطلبة لموظفي السفارة الأمريكية في طهران.
وخلال احتفال الجزائر بالعيد الخامس والعشرين للثورة الجزائرية حضر هذا الاحتفال الدكتور مهدى بازركان رئيس الحكومة الايرانية ووزير خارجيته الدكتور ابراهيم يزدي، كما مثل واشنطن في هذا الاحتفال الدكتور بريزنسكي مستشار الرئيس كارتر، وحضر عن البلدان العربية: حافظ الأسد، معمر القذافي، ياسر عرفات .. فهل جاء حضور الولايات المتحدة وايران بصورة عفوية ودون اعداد أوتخطيط لهذا؟!.
-459 - 
الحضور العفوي قد يحصل في وليمة من ولائم البدووالعشائر أما في اطار دول مهمة فالأمر ليس واردا.
وهناك في الجزائر تمت لقاءات بين زعماء الثورة الاسلامية وأحد زعماء الدولة التي استعمرت ايران وأذلت شعبها أكثر من ربع قرن، وليس صحيحا بأن يقال أن الخميني لم يكن على علم بهذه اللقاءات، وما زال بازركان عضوا فعالا في مجلس القيادة الثورية الايرانية وهذا المجلس أهم من مجلس الوزراء.
كما تمت لقاءات بين الثوار العرب حافظ الأسد ومن معه من جهة وبريزنسكي من جهة اخرى. لسنا هنا في صدد الحديث عن اكاذيب الثوريين العرب الذين صنعت ثوراتهم وثوريتهم في واشنطن نيويورك.
وبكل صراحة أقول لا أدري ما هوالربط الذي يربط الرئيس الجزائري بالثورة الايرانية والنظام النصيري في سورية!.
واذا كنا لا ندري ما هي حقيقة الربط لكننا نستيطع أن نحدد بعض المعالم تاركين للزمن أن يكشف لنا ما عجزنا عن كشفه.
ومن هذه المعالم أن ليس في شمال افريقيا _ أي المغرب العربي - شيعة والحمد لله، وأن قيادة الشيعة في قم ومشهد والنجف وكربلاء تسعى سعيا حثيثا لتقيم ركائز لها هناك، ومن هذه المساعي الجهود التي تبذلها في مصر تحت شعار: التقريب بين المذاهب.
ومن أخطر الثغور التي يتسلل منها أعداء الاسلام قيادة الجيوش في بلاد المسلمين، ونحن لم ننس أن كمال أتاتورك القائد العسكري استطاع أن يخدر المسلمين في انتصار حققه أوحقق له على اليونان، وبعد أن انتهى أمر تركيا له ألغى الخلافة الاسلامية، ونحى أحكام
-460 - 
الشريعة الاسلامية، وفرض على المسلمين الالحاد والعلمانية .. ثم جاءت الأيام لتثبت أنه يهودي حاقد من يهود الدونمة!!.
وما يدرينا أن الرئيس الجزائري بن جديد والرئيس الليبي معمر القذافي هما من بقايا العبيديين أومن أبناء عبيد القداح الذين ملكوا مصر والمغرب في زمن بني العباس. أوأنهما من بقايا اليهود الذين ما زال لهم نفوذ في المغرب، لا نريد الاسترسال في وضع هذه الاحتمالات طالما أن أحدهم _ القذافي _ قد جاء على لسان رسوله أنهم متأثرون بالعبيديين، وأن الشيعة أقرب إليهم من السنة.
وبدأت بعض البلدان العربية تتحسس من هذا الحلف الجديد، ومخاوف السعودية والكويت والعراق وقطر واتحاد الامارات والبحرين صارت تعكسها الصحف الموالية لهذه الدول: كصحيفة الحوادث، والوطن العربي، والسياسة الكويتية.
والحلف العربي بدأ يركب موجة الصمود، فكما هومعلوم أن هذه الجبهة تتألف من: سورية، وليبيا، ومنظمة التحرير، واليمن الجنوبي. وهذه الدولة الأخيرة ما زالت هناك بعض الروابط التي تربطها بإيران واذا انتهت هذه الروابط لحساب السوفيات فانسحابها من جبهة الصمود في غاية السهولة لأنها دخيلة على الجبهة.
وما دمنا في صدد الحديث عن شمال أفريقيا فلا بد من الاشارة الى العلاقات التي تربط الزعيم السوداني صادق المهدي بقادة الثورة الايرانية، وقد ذكرنا في بحثنا (ايران الى أين) أن صادق المهدي كان همزة اتصال بين كارتر والخميني خلال اقامة الأخخير في فرنسا، وبعد سقوط الشاه زار ايران والتقى بالمسؤولين هناك عدة مرات واعترف في لقاء له
-461 - 
مع مجلة المستقبل"2" أنه يتوسط بين واشنطن وطهران، وفي حديث آخر له مع مجلة التايمز البريطانية (ترجمة الهدف 10/ 1/1980) يحصر خلافه مع الخميني في ولاية الفقيه، وهذا الخلاف بسيط فليس هناك اتفاق بين الشيعة على ولاية الفقيه فشر يعتمداري غير مؤمن بولاية الفقيه.
ويبدوأن هناك دورا سيلعبه صادق المهدي في السودان، والذي نخشاه أن يجد الشيعة مجالا لنشر معتقداتهم في السودان وغيره مستغلين غفلة الدعاة الى الله، والارتباطات السياسية التي تجمع بينهم وبين صادق المهدي، والنظرية التاريخية في عقيدة المهدي التي يؤمن بها الأنصار في السودان.
بعد الانتهاء من كتابة (حلف مشبوه) بأيام أطلعنا على الخبر التالي:
علمت (الوطن الكويتية) أنه تم الاتفاق بين الجماهيرية الليبية والثورة الايرانية على بدء صفحة جديدة من العلاقات، تتجاوز كل ما كان معلقا بين البلدين، خصوصا حادث اختفاء موسى الصدر.
وسوف تنعكس هذه البداية على قرار تبادل السفراء بين العاصمتين على المستوى الرسمي، وعلى توسيع نطاق تبادل الوفود الشعبية.
وفي هذا الاطار فقد تم الاتفاق على أن تنظم خلال فترة الربيع والصيف، زيارة لثلاثة آلاف شباب ايراني للجماهيرية الليبية، بالمقابل ستنظم زيارات لثلاثة آلاف شاب ليبي لجمهورية ايران الاسلامية.
وعلمت (الوطن) أن هذه الفكرة كانت مبادرة ليبية، ناقشها الرائد عبد السلام جلود
المستقبل العدد 151 بتاريخ 12/ 1/1980م.
-462 - 
الرجل الثاني في القيادة الليبية، مع الدكتور علي شمس أردكاني السفير الايراني لدى الكويت الذي زار الجماهيرية في الأسبوع الماضي، وبعد دراسة الموضوع استقر الرأي أن يتم ذلك في صيغة تبادل لأفواج الشباب الايراني والليبي باعتباره مدخلا لالتحام الجماهير في البلدين.
ومن المقرر أن يطير الدكتور علي شمس الى طهران في الأسبوع المقبل لوضع الخطوط النهائية لمشروع التلاحم الشعبي الايراني الليبي، ولعرض نتائج زياراته لدول الخليج، التي قام بها في الفترة الأخيرة"3".
اذن هناك اتصالات بين ليبيا وايران، وعندما تزور وفود شيعية طرابلس لديها من الأفكار ما تزعزع به عقول الناشئة في ليبيا، أما الشباب الذين سيرسلهم القذافي فلا يملكون إلا الكتاب الأخضر وخطب معمر التي ينكر فيها الحديث النبوي.
وفي 5/ 2/1980 نشرت وكالات الأنباء الخبر التالي:
قال العقيد القذافي في كلمة نقلت فقرات منها وكالة الجماهيرية للأنياء أن هناك (علاقة قرابة) بينه وبين الامام الخميني لكنه لم يحدد طبيعة القرابة بينهما، ونسبت الوكالة إليه قوله خلال اجتماع اللجان الثورية في طرابلس الليلة قبل الماضية أنه سيزور ايران بمجرد اتمام اجراءات تولي الرئيس الايراني المنتخب أبوالحسن بني صدر مهام الرئاسة.
وقال العقيد القذافي أنه يتطلع الى لقاء مطول مع الامام الخميني الذي تربطه به علاقة روحية وعلاقة قرابة.
الوطن 21/ 1/1980.
-463 - 
وأضاف أنه يعرف وزير الخارجية الايراني السيد صادق قطب زادة معرفة جيدة منذ أن كان حلقة وصل بينه وبين الامام الخميني أثناء وجود في باريس عندما كانت ليبيا تقدم المساعدات المادية والمعنوية للثورة الاسلامية قبل سقوط الشاه في العام الماضي.
وقبل أيام أدلى أبوالحسن بني صدر بحديث صحفي شتم فيه الأنظمة العربية، وكانت ليبيا من الدول القليلة التي استثناها وأثنى عليها.
عدد مرات القراءة:
822
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :