آخر تحديث للموقع :

السبت 25 ذو الحجة 1441هـ الموافق:15 أغسطس 2020م 01:08:24 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

شاهد عيان على جرائم أمريكا في العراق.. الشيخ عباس العبيدي

صمت السيستاني علي عمليات الإبادة الجماعية في العراق بدا وكأنه مباركة لها

أجرت الحوار:سناء السعيد

ما الذي يمكن أن يحدث الآن في العراق؟ ما الذي يتم نسجه من قبل الاحتلال الذي بدا وكأنه يتغذي علي الطائفية ويؤلب العراقيين بعضهم ضد بعض ويثير الحساسيات الإثنية في المجتمع الواحد؟ هناك مخاوف من أن تندلع حرب أهلية في العراق بعد الانتخابات المزمعة في الثلاثين من يناير القادم. ورغم ذلك تصر أمريكا علي عقدها وتدعمها حكومة علاوي والسبب أن الانتخابات ستكون فرصة لإسكات الانتقاد الدولي لما يحدث في العراق، كما أنها تضفي الشرعية علي الخيارات الأمريكية في العراق من قتل وسحل واعتقال وتعذيب وإبادة بشرية، فالمطلوب اليوم ألا يقف أحد حجر عثرة أمام ما يحدث في العراق علي يد الاحتلال وحكومة علاوي العميلة.
حول الانتخابات والوضع في العراق يتحدث إلي 'الأسبوع' عباس العبيدي عضو مجلس شيوخ العراق.

مع إصرار أمريكا علي إجراء الانتخابات ودعم حكومة علاوي لها في ذلك ودعم المرجعية الشيعية العليا ممثلة في آية الله علي السيستاني الذي أصدر الفتاوي التي تحذر من مقاطعتها كيف تري الصورة؟

كنا نأمل من المرجعية الشيعية المتمثلة في السيد علي السيستاني أن يكون له موقف جدي وحدي تجاه الاعمال التي تقوم بها أمريكا في الفلوجة وغيرها من المدن العراقية مثل الرمادي وسامراء وهيت والموصل.. إلا أنه التزم الصمت في حين رأيناه يحشد الدعم من أجل المشاركة في الانتخابات. بل ويصدر فتوي شرعية تنص علي وجوب خوض الانتخابات. بالنسبة لي أري ضرورة أن يكون التركيز الآن علي المقاومة وعملياتها ضد الحكومة المؤقتة وقوات الاحتلال. كنا نأمل في أن يكون للسيد السيستاني موقف حازم وتاريخي بدلا من التزامه الصمت وكأنه يبارك بشكل غير مباشر عمليات الإبادة الجماعية التي تنفذها أمريكا في الفلوجة المدينة المحاصرة حتي الآن؟ من قبل قوات الاحتلال وآلته العسكرية. كنا نتوقع من السيد السيستاني أن يعلن علي الملأ مقاطعته للانتخابات وأنه لن يسمح لأحد بأن يتوجه للانتخابات إذا لم تتوقف عمليات القتل والتدمير في الفلوجة وغيرها.

علي العكس الرجل يتبني وجهة النظر الأمريكية وبدا متحمسا أكثر من أمريكا في إصراره علي إجراء الانتخابات بدليل الفتوي التي أصدرها وحذر كل من لا يشارك فيها بأن يكون مصيره جهنم؟؟!!

موضوع الانتخابات يعتبر لعبة جديدة تضاف إلي سلسلة الألاعيب التي قامت وتقوم بها أمريكا حتي الآن.

هل تعتقد أن أمريكا تريد تكرار نموذج افغانستان من حيث إجراء الانتخابات وتنصيب كرزاي جديد في العراق؟

بالضبط ..خاصة بعد أن استطاعت تمرير ما أرادت في افغانستان والتمويه علي العالم وخداعه.. لقد استمرأت لعبة استهداف دولة أخري بغير وجه حق واجتياحها وترتيب الأوضاع فيها بشكل يخدم أهداف أمريكا علي المدي البعيد.
ومن ثم تحاول تنفيذ نفس السيناريو في العراق ولكن يغيب عنها أن ما طبق في افغانستان لايمكن تطبيقه في العراق، فهناك فرق كبير بين الدولتين. لقد رأينا كيف أن العراقيين كانوا حذرين واذكياء وأبطالا عندما استطاعوا تعرية الحقيقة وكشف اللعبة وإسقاط الهالة الأمريكية بفضل مقاومتهم، وسترين أنها ستهوي قريبا.

أوساط تتحدث عن مؤامرة تخطط لها حكومة علاوي من أجل أن تكون الانتخابات في الأساس من أجل الشيعة ولكي يكون السنة خارج الملعب لاسيما وقد هددوا بمقاطعتها. ما هو السيناريو الذي تتخيله؟

للإنصاف أقول إن المقومات التي يمكن أن تسمح بعقد الانتخابات غير موجودة فلا يمكن اجراء الانتخابات والدبابة الأمريكية علي الأرض العراقية والسلاح مشرع ضد العراقيين وكتيبة الاعدام الأمريكية تجز الرقاب. ولا يمكن أن تجري انتخابات بمعية حكومة عميلة من رأسها حتي اخمص قدمها ولن استثني منها أحدا أبدا بدءا برئيس الوزراء والوزراء وانتهاء بكل من وضع يده معها وكل من كان له باع فيها لأنه لم يصل إلي هذا الباع إلا بعد أن اعلن الخضوع والخنوع لكل الاجراءات الامريكية والبريطانية. لهذا رأينا القوي الوطنية في الداخل التي تستحق أن يكون لها دور قد استبعدت.. ويكفي أن الحكومة ومن والاها لاتزيد نسبتهم علي 10 % وهؤلاء يمثلون الخارج ممن جاءوا علي الدبابة الأمريكية.

وماذا عن السيادة التي منحت لعلاوي في الثامن والعشرين من يونيو الماضي؟

سيادة صورية مبتورة، فهو في الاساس يخدم أهواء أمريكا التي تدعمه. غريب أن يتحكم في العراق هؤلاء ممن كانوا يرضعون من الثدي الأمريكي والثدي البريطاني.. ممن تسكعوا هنا وهناك وعملوا في مجال المخابرات الامريكية والبريطانية والموساد.. ممن جمعوا الأموال مقابل بيعهم لشرفهم ووطنهم. الآن يأتون لعلاج القضايا العراقية وأقول كيف وهم بعيدون أصلا عن العراق وعن الوطن والمواطنة؟

لماذا التشبث بالانتخابات والاصرار علي عقدها الشهر القادم.. تري هل يريدون الحفاظ علي علاوي ليكون كرزاي العراق في المرحلة القادمة؟

الحرج الذي تمر به أمريكا أمام الرأي العام لديها وأمام العالم يدفعها رغما عنها أن تجري الانتخابات كي يظهر علي الأقل أنها نفذت شيئا مما وعدت به، خاصة أنها لم تستطع أن تفي بما وعدت به من نشر للديمقراطية والحرية وبناء دولة جديدة واعدة، ومن ثم تصبح الانتخابات واجهة يؤكدون بواسطتها أن الوضع في العراق مستقر وأن الأمور تسير في مساراتها الطبيعية.

كيف يمكن هذا وما يحدث علي أرض الواقع هو النقيض، فلقد رأينا الصورة مليئة بالبثور .. رأينا أمريكا وقد مارست الإبادة الجماعية ودمرت البني التحتية وانتهكت المقدسات وداست علي الحرمات وعذبت وقهرت وأذلت ومثلت بالجثث، بل إنها قامت باغتيال واعتقال عدد من انصار هيئة علماء المسلمين؟

للأسف هذا هو الواقع الأليم الذي يسود اليوم في العراق، فما يريده المحتل هو الذي ينفذ، وما يخطط له هو الذي يفرض علي الجميع فالهدف تحقيق مصالحه ومصالح اسرائيل. وكل من جاء إلي العراق علي الدبابة الأمريكية من رجالات الحكومة واحزابها جاء بعد أن وقع وتعهد بأن يخدم موضوع المصالح الأمريكية البريطانية في العراق والشرق الأوسط وموضوع أمن إسرائيل وهم يعملون وفق سيناريوهات مختلفة.

ولكن ما الذي يمكن أن يحدث إذا أجريت الانتخابات بالفعل في الثلاثين من الشهر القادم وتحقق لأمريكا وعلاوي والسيستاني المراد؟

سيبقي الوضع الأمني متدهورا وستزداد الأمور تعقيدا. سيظل علاوي خائنا يعمل لخدمة سيده الأمريكي. ولن يستقيم الوضع في العراق إلا إذا أقيمت حكومة وطنية عراقية يرضي عنها الشعب ويقتنع بها. عندئذ سيمنحها الثقة ويفوضها رعاية مصلحة العراق ومستقبله وإعادته إلي الحظيرة الدولية بعد إعادة هويته كبلد محرر. خلافا لهذا فإن كل ما يجري الآن ليس إلا معالجة خائبة من قبل الاحتلال وأعوانه لن تؤتي ثمارها ولن يصح في النهاية إلا الصحيح.

مع التطورات الحادثة هل تعتقد أن الانتخابات قد تعقد أم سيتم تأجيلها؟

توقعاتي أن يتم تأجيلها ولكني أقول سواء تأجلت أو لم تؤجل فستظل انتخابات غير شرعية.

في المقابل هل ستظل المقاومة مستمرة لاسيما مع استمرار المداهمات التي تقوم بها فرق الموت الأمريكية ضد العراقيين؟

لا يخشي علي العراق أبو الأمجاد والتاريخ والحضارات.. لن يخبو أو يفتر أو يهمش أو يضعف .. صحيح الدبابة الأمريكية قوية والتكنولوجيا حديثة ولكن كلها تطوف علي سفينة اسمها الباطل. اما المقاتلون العراقيون فيقاتلون عبر سفينة النجاة واسمها الحق.. والله مع الحق، ويد الله فوق أيدي الكفرة وأعداء الدين. العراق به رجال خيرون منهم من شارك في مقاومة الاحتلال ومنهم من ينتظر دوره ولن يسكت العراق الشريف علي هذا الضيم.

ذكر الأبطال يستدعي الفلوجة المدينة التي تركت بمفردها تجابه أقوي دولة في العالم والتي تقف اليوم شاهد عيان علي الإبادة الجماعية التي مارستها أمريكا عبر التنكيل بالجرحي والتمثيل بالجثث ولقد كنت في الفلوجة.. فما هي انطباعاتك؟

رأيت الفلوجة قبل أن تجتاحها كتائب الإعدام الأمريكية.. صبت عليها النيران، قصفت بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا. ولكن العراقيين أبطال يؤمنون بالله وبالشرف وبالوطن ويضحون بأرواحهم فداء لهذا الوطن.

هل يمكن أن يقع التقسيم وقد بدت معالمه تظهر إلي حيز الوجود مع الاستفزاز المتعمد للسنة في العراق من أجل أن تكون الانتخابات مكرسة للشيعة ولكي يكون السنة خارج الحلبة؟

إن شاء الله هذا لن يحدث لأن العراقيين واعون جدا لما يحاك لهم ولما ينصب من فخاخ ضدهم.

رغم موقف الشيعة ويمثلهم السيستاني الذي كان صمته علي ما يحدث من إبادة للعراقيين السنة بمثابة الفتوي علي مشروعيتها؟

بغض النظر عن موقف الشيعة، فنحن نعمل وفق ما أوصي به الرسول عليه السلام في قوله 'أوجد الحجة لأخيك' حتي لا نفسح الطريق لأي ثغرة أو فقاعة لإفساد العلاقة بين العراقي وأخيه. بالنسبة لنا سنة وشيعة وأكرادا وعربا وتركمانا نعيش تحت راية العراق ونرفض أية تسميات أخري، وسنظل نسعي إلي أن نعيش عراقيين أحرارا تحت راية العراق الواحد الموحد.رغم ما تزرعه أمريكا من حساسيات في محاولة لبث روح الفرقة والتقسيم بين الطوائف والإثنيات؟

مريكا تحاول تكريس هذا الوضع وتؤلب العراقيين بعضهم ضد بعض.. تطلق علي من استمالتهم قوات متحالفة وتطلق علي المقاومة إرهابا.. ولكن رغم ذلك سيظل العراق واحدا ولن يقسم أو يجزأ وسيخيب فألها.

علاوي يتبع أمريكا في كل شيء.. ولهذا عندما تحدث عن نزع سلاح الميليشيات استثني البشمرجة من أجل الأكراد الذين ظفروا برضا أمريكا، وعندما أعلن حالة الطوارئ في السابع من الشهر الماضي عشية مداهمة الفلوجة استثني مناطق الأكراد.. وظهرت مواقفه منحازة إلي الشيعة أما السنة فناصبهم العداء؟

علاوي موظف بسيط وضعيف وضعفه ناجم عن أنه باع نفسه ووطنه.. ولم يعد أمامه إلا شعرة بسيطة وينتهي فهو مهزوز مهزوم مع نفسه قبل أن يكون مهزوما مع الآخرين. ينفذ ما يملي عليه سيده الأمريكي.. يبقي موضوع الجنوب، وأنا هنا لا أقول الشيعة لأنني لا أحب أن أصنف العراقيين إلي سنة واكراد وشيعة. ذلك أن العراقيين ستبقي فيهم النخوة الدينية والعشائرية والمواطنة ولكن بدرجات متفاوتة. لقد عاني جنوب العراق الكثير في زمن صدام وظلموا في مسائل كثيرة ونتيجة لهذا الظلم يسود نوع من الفتور في هذه المنطقة ولكنه فتور مؤقت. ورغم ذلك سيظل العراق عراق الجنوب والشمال والوسط وسيلتقي الخيرون. وكل من في الجنوب هم رجال العراق وامجاده ولكنهم ينتظرون الصحوة .. فقط يعطون لأنفسهم مهلة لرؤية النتائج. ولكن في النهاية ستلتف السواعد العراقية من شمال العراق إلي جنوبه من الوطنيين الأحرار الذين سيزحفون ضد كل من باع الوطن والشرف والضمير. وإن شاء الله ستنتصر إرادة العراقيين بتحالف جميع الأطياف.

هناك من يتخوف من أن السنة إذا قاطعت الانتخابات ستصبح خارج الحلبة وهو ما تريده حكومة علاوي التي ضيقت الخناق علي السنة وداهمتهم في كل مكان ودفعت بحرب شعوبية ضدهم؟

كل ما بني علي باطل فهو باطل. وسواء شاركت السنة في الانتخابات أو لم تشارك فإن الوضع لن يتغير، لأن العراق مقدم علي ثورة مقبلة وعندها لن يصح إلا الصحيح.

تحاول إيران أن تلعب دورا في العراق وتظهر حريصة علي إرساء الأمن والاستقرار فيه ولا أدل علي ذلك من استضافتها مؤتمر وزراء داخلية دول الجوار العراقي الذي اختتم في الأول من الشهر الحالي.

إيران لها دور سيئ في العراق وتتدخل في شئونه، والكويت تفعل المثل، وإسرائيل تلعب دورا كبيرا في تخريب البنية التحتية وتحاول القضاء علي المقاومة وتشويهها، فيسمونها إرهابا أو يطلقون عليها اسم الزرقاوي الوهم الذي اختلقوه، ولكن أقول شيئا واحدا وهو أن كل ما تقوم به المقاومة العراقية هو العمل الصحيح النظيف الذي تقتل من خلاله الجندي الأمريكي وتدمر آلياته ومواقع قواته، وكل ما يجري خلافا لذلك من قصف للمستشفيات والمدارس ومراكز الشرطة وقتل للمدنيين العراقيين لا يد لها فيه لأنه من عمل جهات أخري محسوبة علي أمريكا وإسرائيل بما في ذلك الكويت وإيران والدول التي تتوقع أن تكون الضحية القادمة لأمريكا فتفعل ما تفعله لكي تبعد شبح الحرب عن أراضيها.

أي أن ما يجري في العراق أشبه ما يكون بتصفية الحسابات؟

نعم .. تحول إلي ساحة صراع، فكل من له عداء مع أمريكا يساهم فيها، والحادث تتحمله أمريكا التي دمرت وهدمت جيش العراق وهددت حدوده حتي بات مرتعا لكل من يسرح ويمرح.

وزير ما سمي بالأمن القومي في الحكومة العراقية المؤقتة خرج مؤخرا ليتحدث عن العثور علي مختبر كيميائي ولكن سارع هانز بليكس رئيس لجنة الانموفيك ونفي أن يكون لهذا أي أهمية أو جدوي؟

أقول ردا علي هذا الوزير وأمثاله إن لم تستح فاصنع ما شئت، فهؤلاء لا يستحقون حتي مجرد التعقيب علي ما يسوقونه من أكاذيب وتضليل، إن تعليمات دوائرهم تطالبهم بذلك كي يقنعوا الرأي العام العالمي بأن أمريكا علي حق، وبالتالي تمنح الشرعية لضرب المدن العراقية.

بماذا يمكننا وصف علاوي الذي دفع أمريكا لضرب الفلوجة ومدن عراقية أخري في حرب شعوبية ضد التيار السني وفي محاولة متعمدة لاستئصاله؟

هذا العلاوي ومن علي شاكلته لا يحملون صفة الوطنية ولا ينتمون إلي العراق، فالعراق منهم براء، وتأتي أمريكا لتقول إن علاوي قد أذن بالحرب علي الفلوجة وأقول: ما الذي بيده حتي يستطيع فعل ذلك؟! ألم يكفه أنه لبس ثوب العمالة وجاء بالدمار والخراب للعراق؟ واليوم يأتي ويحمل نفسه مسئولية دفع القوات الأجنبية لقتل مواطنيه، إن هذه لعنة من الباري عز وجل 'ويمدهم في طغيانهم يعمهون' .. إنها جرائم يرتكبها لتحل عليه لعنة الله والتاريخ والشعب.

لن ينسي التاريخ أنه هو الذي رسٌîخ أقدام الاحتلال في العراق عندما بعث برسالة إلي مجلس الأمن خلال مناقشة مشروع القرار 1546 في أوائل يونيو الماضي ليؤكد حاجة العراق إلي بقاء الاحتلال للسيطرة علي الوضع الأمني؟

هذا رجل لا يستحي، والعالم كله يفهم اللعبة، يفهم أن علاوي وأمثاله باعوا أنفسهم ووطنهم وعوائلهم وكل شيء مقابل العمالة .. لقد أفشل علاوي المفاوضات عمدا ولجأ إلي الحسم العسكري، ولو أنه كان وطنيا وعراقيا لسار علي أقدامه ودخل الفلوجة ودعا أبناءها للجلوس والحوار معه لمعرفة ما يريدون، ولكن علاوي ركبه الجبن، ورغم أنه جاء إلي العراق ويعيش فيه اليوم إلا أنه مازال يشعر بعدم الأمان وسط العراقيين، وبالتالي يستمد حمايته من الأمريكيين، ويكفي أنه يعيش هو وأمثاله تحت رحمة البندقية الأمريكية، وأتحدي أن يأتي علاوي بعائلته كي تسكن في العراق، إنه مطارد وخائف وجبان وأقول إن يوم الحساب قادم بإذن الله.

رأينا الساحة العربية والإسلامية خواء لم يصدر عنها أي ردود فعل حيال فرق الموت الأمريكية وعمليات الإبادة الجماعية ضد المدن العراقية؟!!

بالنسبة لنا نعزل الشعوب عن الحكومات، فالشعب العربي في أنفسنا وفي ضمائرنا ووجداننا ومشاعر الشعوب لها لدينا معاني كبيرة ودلالات توحي بالكثير، أما الحكومات فالأمر يختلف معها .. لقد شعرنا بالأسف والأسي علي خضوع وخنوع الحكومات العربية والإسلامية حيال ما قامت به أمريكا في المدن العراقية، رغم أن هذا العراق البطل هو الذي يقاتل حتي الآن نيابة عن الأمتين العربية والإسلامية، لقد كان موقف الحكومات جبانا ولم نكن نتوقعه أبدا ولم نكن نتصور أن تكون الحكومات علي هذه الشاكلة والشعوب تختلف عن حكامها، لذا نحن وإياهم دم واحد ويد واحدة وقوة واحدة ولن يمنعنا خنوع الحكومات من التواصل مع الشعوب وأيا كان يظل الحكام مجرد موظفين والتغيير قادم، أحزننا أنه لم تستطع دولة عربية أن تقوم بمجرد الاستنكار لعمليات القتل الأمريكية في العراق، امتنع العرب حتي عن الشجب والإدانة والاستنكار .. غيبوا أنفسهم عمدا عما يحدث.

ماذا عن مؤتمر شرم الشيخ الذي عقد في 23 من الشهر الماضي والذي ظهر وكأنه مؤتمر مشبوه عقد ليكون مخرجا لأمريكا من مأزقها في العراق ومخرجا لعلاوي ويفتح المجال لإجراء الانتخابات؟

المؤتمر لم يكن إلا حلقة من بين الحلقات الأخري التي خططت لها أمريكا، فما الذي قدٌîمه؟ وما الذي أخره؟ وما الذي فعله؟ المؤتمر عقد بناء علي دعوة أمريكية أعلنها إياد علاوي وصارت مجرد جعجعة سياسية وانتهي الأمر.

جعجعة بلا طحن، فكل مشارك ألقي كلمته ورفعت الجلسة لتناول الغداء وانفض السامر، لم يعودوا لمناقشة بنود البيان الذي صيغ ووضع وأقر قبل عقد المؤتمر بستة أسابيع!

انتهي المؤتمر للأسف الذي عقد خصيصا من أجل عقد الانتخابات العراقية، كان غريبا أن يقبل الوزراء الذين حضروا المؤتمر هذا الوضع المزري، إذ كيف يأتي من دولته لحضور مؤتمر لمجرد أن يلقي كلمة وينتهي الأمر بخروجه من الجلسة المغلقة؟ ولا أدري علام سïميت بجلسة مغلقة رغم أنه لم يتم تداول أي موضوعات فيها. ولو أن هناك كرامة لتعيٌîن علي هؤلاء عدم الذهاب أصلا إلي هذا المؤتمر المشبوه.

عود إلي مؤتمر وزراء داخلية دول الجوار الذي استضافته إيران وقيل إنه كان من أجل عودة الاستقرار إلي أرض العراق؟

عودة الاستقرار إلي العراق لن تكون إلا عندما يحكم العراق نفسه بنفسه، المؤتمر المذكور لم يفعل شيئا .. اجتمعت نفس الحكومات التي تصوغ القرارات التي تتواءم وأمريكا ولهذا لم يقتربوا من وضع جدول زمني لانسحاب قوات الاحتلال، ثم منذ متي تسعي إيران لخدمة العراق وهي تؤلب فئات في الداخل ضده؟ وهل يمكن أن نتصور أن إيران تجتمع وتحشد المؤتمرين وتعمل من أجل العراق وهي التي كانت في كل لحظة تنفث الحقد علي العراق، أنا وأنت نعرف ما قيل عن بلاد فارس من قبل الأنبياء والصحابة، ولا يمكن بين ليلة وضحاها أن تنتابها صحوة ضمير تنظم من أجلها مؤتمرا من أجل العراق تجمع فيه وزراء داخلية الجوار كي تساعد في عملية استقرار الأمن في العراق وهي المرشحة غدا لضربة أمريكية، إنني علي يقين من أن إيران خطت هذه الخطوة وعينها علي أمريكا.

وكأنك تقول إنها تستخدم كورقة مساومة اليوم من قبل أمريكا في العراق؟

نعم .. هناك من يظهر حسن النوايا وهناك من يقدم برنامجا جديدا من أجل العمالة باسم العراق وغير العراق .. وهناك من ينتمي إلي منظمات كالموساد وغيرها باسم العراق والحلقات كثيرة والمسلسلات متتابعة وإيران ليست منزهة عن ذلك كله.

موقع فيصل نور



انظر أيضاً :

  1. ضابط مخابرات إيراني يكشف عن سر عملية اغتيال باقر الحكيم
    المهمشون الحقيقيون من سنة العراق! ..
    مهدي الصميدعي قادة الحشد السني يتبعون ايران ..
    كيف سيودع حزب الدعوة المشهد؟
    توصيات حكومية تمكن الشيعة من انتزاع مساجد العراق ..
    السستاني يسرق رسالته العلميه من الخوئي: هنا الإثبات للسرقه ..
    متظاهرون شيعة غاضبون يهاجمون قنصليتي إيران في البصرة وكربلاء ..
    أربع طائرات تنقل مئات العراقيين إلى مرقد السيدة زينب في دمشق ..
    يوميات البصرة : قائمة الائتلاف الفارسي الموحد ..
    برعاية المالكي.. الشيعة يقذفون المصلين بالهاون ..
    عراقيون شيعة بسوريا لمساندة الأسد ..
    تشييع (9سعوديين و8 بحرينيين و6كويتيين) شيعة بالنجف الاشرف سقطوا بمعارك سوريا ..
    في الذكرى الثالثة عشر للإحتلال الصليبي الشيعي المجوسي لبغداد ..
    مفتي الديار العراقية: المالكي لا يستطيع مخالفة ما تقرره إيران ..
    العلاق يدعو الصدر للاعتذار امام الله والشعب العراقي والحفاظ على هيبة المرجعية وقداستها وعدم السخرية عند الحديث عنها ..
    الشيعة يتوافدون على دول الخليج ..
    رجال دين عراقيون شيعة ينخرطون علناً في دعم الأسد ..
    شيعة العراق ودعوات صريحة لإيران للتدخل في سوريا ..
    أنباء عن تدهور صحة المالكي وخلاف حول استبدال طالباني ..
    السيستاني ينصح نصر الله بالانسحاب الفوري من سورية وقيادي شيعي سقوط القصير بداية حقيقية لسقوط الاسد ..
    البطاط يعلن عن تشكيل “جيش المختار المصري” بزعم الثأر لـ”شحاتة” واغتيال السلفيين ..
    نوري المالكي يدعو لصلاة موحدة بين الشيعة والسنة كل جمعة ..
    شيعة العراق، بين خيار العزلة الاقليمية، او التطّلع الى اقليم اوراسيا ..
    المرجع الشيعي الحكيم يدعم قتلة المسلمين في بورما ..
    مقتل 20 على الاقل في انفجار سيارات ملغومة بمناطق شيعية ببغداد ..
    حرب الشيعة ضد الشيعة في العراق؟ ..
    مصدر في الحوزة الشيعية بالنجف: نظام ولاية الفقيه سينهار إذا تدخل لحماية الأسد ..
    حماية المراقد تحمس شيعة العراق على الانخراط في الحرب السورية ..
    القوات البريطانية وفيلق بدر الشيعي ينشآن جهازا سريا يمارس التعذيب والاختطاف ..
    الشيرازي يؤيد الحملة الصليبية والمهري يؤكد قائلاً : لاحجية لفتوى السيستاني لأنه مكره ..
    الحكومة العراقية: تبارك قتال شيعة العراق في سورية، وتتهم السنة منهم بالإرهاب ..
    بغداد: تورط ميليشيات تدعمها إيران بالتفجيرات في مناطق الشيعة ..
    العراق : كتائب حزب الله : التفجيرات الاخيرة سياسية ولادخل للقاعدة فيها وندعو سياسيي الاغلبية إلى التجهز للمعركة الكبرى ..
    سنة تائهون ..
    المساعدات السنية لمتضرري الفيضانات من الشيعة تخفف نبرة الطائفية بالعراق ..
    مخطط لتهريب سجناء شيعة بالعراق ليقاتلوا في سوريا دعمًا لبشار ..
    «شعبوية» طائفية يوجهها المالكي فيغدو القادة الشيعة العراقيون أسرى لها ..
    العراق : صراع شيعي – شيعي ينذر بمواجهات عسكرية قريبة في المناطق ذات النفوذ الصدري ..
    شيعة العراق يهاجمون مسجد "الكواز" بالبصرة، ويطالبون بإبادة أهل السنة والجماعة ..
    عمار الحكيم: تطهير العراق من الإرهابيين والتكفيريين من أقدس الواجبات ..
    الإعلام الشيعي يستبيح دماء أهل السنة في العراق ..
    إيران : الأوضاع في العراق وسوريا واليمن تتقدم لمصلحة الثورة الإسلامية ..
    القبانجي : تمكنا من اخماد نار الفتنة بتوجيهات المرجعية ..
    فضيحة بمعقل الشيعة: محافظ النجف الراعي الرسمي للعاهرات ..
    صراع رافضي يدفع المعمم الخزعلي الى تفجيرات بغداد بالاحياء الشيعية ..
    إيران تمزق العراق وسوريا ..
    "ابو مهدي المهندس" يشكل ميليشيات جديدة لاغتيال أهل السنه.. وإرسال متطوعين للقتال في سوريا ..
    (فيديو) حال الشيعة العرب في العراق في ظل حكم شيعة ايران ..
    سنة العراق يهددون مليشيات شيعة ايران ووساطة كردية ..
    مؤشرات إلى حرق «سنّة العراق» سفن العودة... وإلى تذمر شيعي من المالكي ..
    شيعة العراق يعترفون بالمشاركة في ذبح الشعب السوري ..
    دعمًا للمالكي..البطاط الشيعي يهدد ثوار العشائر بضربات صاروخية ..
    شيعة العراق يشرعون في الدفن العلني لـ'شهدائهم' في سوريا ..
    رئيس الوزراء العراقي يدعو إلى فتح باب التطوع لجيش شيعي لقتال السنة في العراق ..
    الدليمي لا يستبعد تكرار أحداث الحويجة في الانبار ويحذر من رافضي التهدئة ..
    لحظة تفجير حسينية الرسول الأعظم في كركوك ..
    عصائب أهل الحق تهدد بالاقتصاص من السياسيين "أصحاب الاجندات الخارجية والتقسيم" ..
    فيديو مسرب لجانب مما فعله الجيش العراقي في المعتصمين في الحويجة ..
    مرجعية النجف تحذّر أجهزة الأمن من "رد فعل غير مدروس" مع المتظاهرين ..
    مقتل 6 أشخاص وإصابة 25 آخرين (شيعة وسنة) فى انفجار ببغداد ..
    العيساوي : لم يبق للمالكي خيار للتمسك بالسطة سوى الاحتراب ونبحث عن مرشح "شيعي" معتدل ..
    المقاومة العراقية تكشف عن مخطط ايراني جديد وخطير ..
    الصدر : الطائفية بدأت تظهر في القلوب وهذه كارثة ..
    المالكي: تمزيق العراق سيشعل حربا لا نهاية لها ..
    الحرس الثوري الإيراني يقر بالمشاركة في الاعتداء على معتصمي العراق ..
    كارثة بيئية تقتل الالاف من الاسماك وتنذر بامراض مستقبلية في كربلاء ..
    إيران تنشر فرق اغتيال في العراق لتصفية أي قيادي شيعي يتمرد عليها ..
    مقتدى الصدر :الحوزة لن تسكت ودماء الحويجة بريئة وما ارتكب بحق أبنائها مجزرة ..
    العراق :سعي سني-شيعي لإطفاء الفتنة ..
    قتلى ومصابين في هجمات على مساجد سنية في العراق ..
    المتمردون على الحوزة ..
    زيارة كوبلر للنجف هدفها معرفة رأي المرجعية في القضية السورية ..
    حقوقيون عرب يطالبون الأمم المتحدة بحماية المعارضة الإيرانية اللاجئة في العراق ..
    العراق على ابواب سيناريوهات حرب اهلية مرعب ..
    هل فقدت الحكومة (العراقية) تأييد المرجعية الدينية ؟ ..
    اغتيال السيد رشيد الحسيني... بوابة لاغتيال المرجعية!!! ..
    أين تذهب الأخماس؟ استياء طلبة الحوزة العلمية في النجف من مماطلة ديوان الوقف الشيعي في عدم تخصيص راتبا لهم من الموقوفات الشيعية ..
    توتر غير مسبوق بين الشيعة والأكراد في العراق ..
    «الشيخ الكربلائي»: قلق المرجعية من اوضاع العراق جرس انذار للكتل لحل الازمات ..
    «هيومان رايتس»: قوات الأمن العراقية ارتكبت عمليات إعدام جماعية (لأهل السنة) ..
    مليشيات الحشد تبتز الشيعة بالعراق لتمويل مقاتليها ..
    زعيم شيعي عراقي: على صاحب قرار إعادة البعثيين الاستعداد للموت ..
    المتحدث باسم عشائر الثورة العراقية يطالب السيسى بعدم التدخل فى شئون العراق ..
    المالكي يقوم بعملية مسح لسكان بغداد للمسلمين السنة لتهجيرهم منها ..
    إيران نفّذت 53 طلعة جوية هجومية في العراق ..
    عراق ما بعد صدام أخطر مكان بالعالم متقدماً على 144 دولة ..
    قائد الجيش الأمريكي: لا مكان لدولة سنية في العراق (فيديو) ..
    " المالكي" ينفذ حكم الإعدام في 7 من أهل السنة بالعراق.. و"الرافضي" الهنداوي يزعم انها وفق القران والدستور ..
    الجيش الشيعي يقصف مناطق أهل السنة في الفلوجة براجمات الصواريخ ..
    لماذا انتفض شيعة العراق ضد سياسييهم؟ ..
    زعيم شيعى يهدد بقتل مسئول عراقى قرر عودة أعضاء “البعث” ..
    نشرة رقم : 244 لأحداث الثورة الشعبية العراقية الجمعة:11-7-2014 ..
    شيعة العراق من المعارضة إلى السلطة ! ..
    المالكي طائفي باعتراف زعماء الشيعة ..
    العراق: "علماء المسلمين" تدعو لوضع حد للمجازر التي ترتكبها حكومة المالكي ..
    خبراء: تقدم الاسلاميين في العراق يقربهم من هدف اقامة دولة اسلامية ..
    أحداث الثورة الشعبية العراقية (نشرة رقم 243) الخميس 10/7/2014 ..
    الأمم المتحدة تفضح انتشار التعذيب والقتل خارج القانون ضد أهل السنة في العراق ..
    في العراق: اقتحام مكاتب صحف محلية انتقدت رجل دين شيعي ..
    اعتقال الضباط الهاربين من الموصل في مطار النجف الاشرف ..
    بالأسماء... ايران تدير معركة (العراق - سوريا) من بغداد وطيارين سوريين لمساعدة المالكي ..
    رئيس ديوان رئاسة كردستان: خيرنا التحالف الشيعي بين الطلاق والشراكة ..
    الحرس الثوري الايراني يستعد لمؤازرة القوات العراقية ..
    ماذا قال الكوراني على الصرخي ..
    السنّة في سامراء يخشون تهجيرهم مع تعاظم نفوذ الشيعة ..
    منشق عن منظمة بدر: إيران وراء العنف في العراق ..
    هل يخسر الشيعة الحكم في العراق؟ ..
    بيان عاجل من ثوار عشائر العراق - ( ثوار العشائر من مجاهدي العراق الأبطال الاشاوس يحررون بعمل جهادي مسلح جريء وشجاع وجسور مدينة الموصل الباسلة بالكامل ) ..
    اعتراف شيعي بجسر جوي إيراني لدعم الأسد بالسلاح والمقاتلين ..
    العراقيون في وصية الخميني بقلم:علي الكاش ..
    اجراءات امنية مشددة حول المنطقة الخضراء واغلاق بعض الطرق المؤدية لها تحسبا لاعمال ارهابية ..
    قيادي شيعي عراقي من حلب: لن نسمح للنواصب بتكرار كربلاء ..
    في بيان شيعي: عزة الشابندر شخص لا نرغب برؤيته على مقاعد التحالف الوطني ..
    زعيم التيار الصدري : غير مستعد لخوض حرب مليشيات قذرة لا تميز بين الارهاب والخائف ..
    جماعة الصرخي:قوات المالكي قامت باحراق الجرحى وهم احياء وثم التمثيل بجثثهم ..
    حاميها حراميها - شر البلية ما يضحك ..
    عراق ما بعد صدام - الشاهد ينبئ عن الغائب ..
    من جرائم الصفويين في العراق بحق معتقلي أهل السنة ..
    أنين مساجد أهل السنة في العراق في ظل الإحتلال الصفوي ..
    شرطة عراق ما بعد صدام ( فأبشر بطول السلامة يا مربع ) ..
    تفجير مرقد العسكريين عليهما السلام - حقائق غيبها الفاعلون ..
    مصادر أسلحة الإرهابيين في العراق ..
    من مذكرات بول بريمر (عام قضيته في العراق) ..
    الجعفري : إذا عدت لمنصبي لن أسمح لسني بالعيش في بغداد ..
    السيستاني قسيم الجنة والنار ..
    المقاومة العراقية بين جهاد العلويين وجهاد الصفويين ..
    شيخ الإسلام إبن تيمية رحمه الله والإحتلال الأميركي الإيراني للعراق ..
    كعبة الشيعة في العراق ..
    قالوا بأن النجف وكربلاء خطوط حمراء - ولكن !! ..
    حماد: إيران لديها استعداد للقيام باغتيالات للسنة لنشر المذهب الشيعى ..
    وفود عالمية تشارك في الشعائر الحسينية في كربلاء ..
    إيران تعزّز أمنها مع حدود العراق بعد سيطرة داعش على مناطق شمالية ..
    العراق: إدانة 29 مسؤولًا رفيعًا بينهم 6 وزراء بتهم مختلفة ..
    اسيوشيتد برس: انحياز واشنطن للمالكي يهدف لمنع تحوّل الشيعة إلى "شركة إيرانية" ..
    المليشيات الشيعية تنفذ عمليات قتل وتهجير بحق أهل السنة في مناطق بغداد ..
    عراق ما بعد صدام - صور وحقائق ووثائق خطيرة ..
    أكد أن طهران تعتبر استهداف الشيعة أمراً حيوياً لتخريب التقارب بين المذاهب منشق عن "منظمة بدر: إيران وراء العنف في العراق ..
    النظام الإيراني وإشعال الفتنة في العراق ..
    فوضى العراق: الشرق الأوسط على وشك الانهيار ..
    أطماع الرافضة في العراق ..
    قيادي شيعي ينتقد المالكي ..
    اشتباكات عند مدخل مدينة سامراء العراقية ..
    أزمة حزب الله العراقي ..
    بغداد لا تفتش الطائرات الإيرانية... وإن فتشتها فبالتنسيق مع طهران ..
    مقتل عقيد في الحرس الثوري الإيراني في معارك العراق ..
    الإندبندنت: الميليشيات الشيعية في العراق جندت المقاتلين الأطفال أيضا ..
    رغم التطمينات الحكومية.. عدد من أهالي حي الجهاد (بغداد) يستعدون للرحيل ..
    العراق في مهب الريح: داعش تهاجم كركوك بعد سقوط الموصل ..
    العراق: العثور على 53 جثة لأشخاص معصوبي الأيدي جنوب بغداد ..
    المعتقلون السنة يلجأون لـ«التشيع» هربا من القتل والتعذيب في سجون العراق ..
    أهل السنة و الجماعة فى العراق (هام ) لدحض تقية الشيعة حول نسبتهم فى العراق
    خيانة الله العظمى علي السيستاني
    الشيعة العراقيون حول تاريخ حلفاء أميركا المحتملين
    عشرة أسباب لإعدام صدام.. سبب واحد لإبقائه حياً
    ماذا تريد إيران من العراق؟
    520 شهيداً حصيلة ضحايا القصف الانتقامي على الفلوجة منذ اندلاع الثورة العراقية ..
    روحاني يحرج العبادي ويقر بقتال "الحرس الثوري" في العراق ..
    النشرة الأسبوعية للرابطة العراقية ..
    الإنتخابات ولكن
    الشيرازي: نعم إيران تتدخل بشؤون العراق
    دراسة أميركية تكشف الدور الإيراني في العراق قبل وبعد الإحتلال
    السيد البغدادي هذا السكوت من أعظم المنكرات
    توطئة
    في إطار الحرب الطائفية: ببركة سيدنا علي ندخل الفلوجة
    ما هي حقيقة الفتوى التي نسبت إلى الإمام السيستاني حول القوات الأميركية؟
    نحو نظرية عمل شيعية في العراق
    الأزمة العراقية ومستقبل العلاقات الإيرانية
    الله أكبر الشيعة يقتلون الفلسطينيين اللاجئين في العراق
    لماذا هذا الذي يجري في العراق لأهل السنة على أيدي الشيعة؟
    ثناء الصفويين على إبن علقمي القرن الحادي والعشرين
    إلى دعاة التقريب - من عمر إلى عمار - لماذا ؟
    في لقاء استمر أربع ساعات ونصف الساعة.. خليل الدليمي سجل أهم ما فيه
    علماء سعوديون يصدرون بياناً لدعم أهل السنة في العراق
    خوش خطة أمنية
    نسبة السنة والشيعة في العراق
    من هو هادي العامري.. رئيس فيلق بدر ورجل إيران الأول في العراق؟
    إستنكار هيئة علماء المسلمين لمذبحة الصفويين ضد العلويين في النجف
    دور المليشيات في قتل وتهجير أهل السنة والجماعة في العراق ..
    الصحف الشيعية العراقية
    قوات (غدر) والمقابر الجماعية - ومن هو صاحب براءة الاختراع
    الله اكبر الهروب الامريكي الكبير من العراق قد أنجز كما بشرنا
    هزيمة الحلف الصليبي بقيادة أمريكا والصفوي بقيادة إيران في العراق
    دعوة السيستاني الانتخابية مشروعة ولكنها ملتبسة !
    وامعتصماه
    تفجيرات العراق من وراءها؟
    الشيعة والعراق - 2
    التاريخ سيحكُم لصدام حسين وليس عليه
    الحرب الأهلية في العراق ..
    نشرة رقم : 242 لأحداث الثورة الشعبية العراقية الاربعاء:9-7-2014 ..
    حجم شيعة الخليج والعراق بين الحقيقة والخيال
    دراسة حول الواقع السياسي الشيعي في العراق المحتل
    الشيعة والعراق
    لا تنسبوهم بعد اليوم للاسلام.. فقد كان إعدام صدام مهرجاناً أمريكياً صهيونياً فارسياً مشتركاً
    العراق: قطع الماء والكهرباء عن الموصل و"داعش" تدعي السيطرة على مخازن السلاح بصلاح الدين ..
    الجثث العائدة من العراق تكشف حجم التورط الإيراني في الحرب ..
    الحاخام علي الخامنئي يذرف دموع التماسيح لمآسي الفلوجة!
    40 موقفاً لم تسمع بها لصدام
    المرجعية الشيعية في العراق و السياسة (دراسة للدكتور محمد موسي الحسيني)
    شكر وتقدير لمن ساهم في إعدام الرئيس
    العراق بعد إعلان التعبئة العامة: عقوبات تصل للإعدام بحق المتخاذلين ..
    "كتائب حزب الله" العراقية تحذر من إرسال قوات عربية إلى العراق وسوريا ..
    شرف العراقيات ثمن لأكياس نقل الدم
    وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ
    قراءة في مظاهرات شيعة العراق ..
    ويحدثونك عن مقاتل الشيعة واضطهاد البعث
    فتوى العمائم الشيطانية الإيرانية السرية في إعدام صدام حسين
    ارتفاع حصيلة قصف الجيش الشيعي على مناطق أهل السنة إلى 5252 جريحا بينهم 595 إمرأة و 703 طفل ..
    تقرير حقوقي يوثق جرائم الميليشيات الشيعية في العراق ..
    كذب عبد العزيز الحكيم.. ولو صدق
    كيف أصبح الرئيس بوش عميلاً إيرانياً.. ولماذا قرروا الإعدام في يوم العيد؟
    لماذا داعش تهاجم المناطق السنية فقط ؟ ..
    بعد مساندة بشار وحفتر.. السيسي يدعم المالكي ضد ثوار العراق ..
    انتشار مكاتب الميليشيات المسلحة وسط وجنوب العراق تثير قلق وخوف المواطن ..
    أزهريون: خطاب "الصدر" لـ"الطيب" إيجابي.. ويجب وقف محاولات التشيع ..
    الخطر السبئي الصفوي الرافضي الوثني المجوسي العلقمي الداهم
    سيادة فخامة الرؤساء والملوك العرب... تفووو عليكم
    "داعش" يسيطر على نينوى.. والمحافظ يأمر بحرق الوثائق ..
    الإمبراطورية الفارسية.. تقوم على أنقاض الجمهورية العراقية!
    خبث دعوة الصفويين بعد استشهاد صدام حسين
    الحكومة العراقية تطلب إعلان حالة الطوارئ وتسلح كل مواطن يتطوع لمحاربة الإرهاب ..
    الصرخي يندد بطغيان المالكي ويدينه بحرق أتباعه أحياء ..
    عشرات القتلى من الجيش العراقي بالأنبار ..
    14 سؤالاً فيها عتاب إلى المرجعية الشيعية في العراق
    صدام : أنت مثل العراق باق والاحتلال وعملاؤه زائلون
    أتباع الصرخي يكشفون انتهاكات واسعة بكربلاء ..
    الصرخي يطالب الأمم المتحدة بتخليص العراق من «المحتل الإيراني المجرم» ..
    الجيش الشيعي يستأنف قصف المدنيين في مناطق أهل السنة بمدينة الفلوجة ..
    صحيفة تتحدث عن سعي خليجي لضم العراق واستبدال العبادي بالخرسان ..
    مصادر مطلعة : العبادي يرفض طلب لــ " قاسم سليماني " .. والمالكي يهدد بالانقلاب ( تفاصيل ) ..
    لماذا فضحت لندن علاقات طهران بالزرقاوي؟!
    قمر العراق السابع صدام - عليه السلام! بقلم د. نوري المرادي
    بعد أن رفض شيخ الأزهر تكفير الشيعة.. مقتدى الصدر يرد الجميل: سنصلي خلفك وجزاك الله كل خير ..
    مصدر عراقي: صفقة أسلحة روسية إيرانية لنظام الأسد عبر بغداد ..
    خفايا الصفقة الإنفصالية بين الشيعة والأكراد!
    كان طول حبل مشنقتك 39 قدماً. ألا يعي العرب سرّ هذا الرقم؟
    إيران تدير العراق عبر مليشيات بدر - وثيقة دامغة ضد وزير الداخلية
    هذه قصيدة رثائية عصماء في شهيد الامة صدام حسين
    مرتزقة ميلشيات الشيعة تعترف بقتل 93 من أهل السنة في ديالى ..
    هل يتصدى السيستاني لنفوذ خامنئي في العراق؟ ..
    الدوافع الخفية للفيدرالية الشيعية في العراق
    خافوك حيّا وميتاً يا سيد شهداء عصرك يا صدام
    العراقيون معذبون تحت سلطة ٥٠ ميليشيا إرهابية ..
    شباب العراق يمزقون صور عدوهم في المظاهرات. ..
    مقتدى الصدر : الحرب الطائفية موجودة والمحتل يؤججها
    قتلوك يا آخر الشرفاء
    مقتل ثالث ضابط إيراني من قوات النخبة في العراق ..
    عودة الخطف ترعب الشارع العراقي ..
    العبادي يشن هجوما ضد المالكي ويتهمه بتبديد ثروات العراق ..
    التيار الصدري وجيش المهدي الخديعة الكبرى؟
    (خاتمة قائد مجاهد بطل نحسبه عند الله شهيداً انه صدام حسين)
    إيران تبحث منح الجنسية لعملائها وجواسيسها في الدول العربية مصادر: ربع مليون شيعي عراقي سيحصلون على الجنسية ..
    فصيل شيعي يرحب بعمليات روسية ضد داعش في العراق ..
    علاقة المذهب والسياسة في عراق ما بعد صدام
    السلام عليك يا أيها البطل المجاهد صدام حسين يامن نحسبك عند الله شهيداً
    العراق يلوح بـ"انتفاضة مسلحة" تتحضر بمناطق "خلافة داعش" والمالكي يشكر السيسي ويؤكد له قوة جيشه ..
    هل تواجه القوات العراقية سيناريو المارينز بالفلوجة؟ ..
    "الجيل": "مقتدى الصدر يهدف لإثارة الفتن بين الشيعة العرب" ..
    خطة طهران للسيطرة على الجنوب العراقي
    أكدت أن إعدام صدام استهدف المسلمين السنة في العالم
    مقتل 25 طفلا وامرأة بمستشفى الفلوجة بقصف لجيش العراق ..
    اغتيال المرجع الديني آية الله العظمى السيد حسين بحر العلوم في ظروف غامضة والنجف الأشرف في حالة طوارئ ..
    القيادي الشيعي الشيخ جلال الدين الصغير : لا وصاية للسيستاني على المسلمين
    ظلم صدام للشيعة
    الشيرازي: نعم إيران تتدخل بشؤون العراق ..
    خطيب الموصل يحمل إيران والسياسيين العراقيين ما يعصف بالبلاد من أزمات ..
    وسائل الاعلام الايرانية تعترف بتورط قوات الحرس الثوري الايراني بالنزاع الداخلي في العراق ..
    الإنتخابات العراقية ولكن ..
    آية الله العظمى السيد البغدادي : هذا السكوت من أعظم المنكرات ..
    فضيحة جديدة للمالكي في الحسينية العباسية ..
    حوار مع الشيرازي ..
    الأطماع الفارسية في العراق ..
    حزب الدعوة ..
    بشير النجفي يتهم وزراء عراقيين مقربين من المالكي بالفساد ..
    اتفاق سري بين أطراف الائتلاف لضم 80 إلى 100 ألف من ميليشيات بدر والدعوة وحزب الله إلى الجيش
    السيسي صاحب (مسافة السكة) يعد المالكي بأسلحة وذخائر لمواجهة الثورة العراقية! ..
    اعتقالات عشوائية لشباب أهل السنة في بغداد على يد مرتزقة ميلشيات الشيعة ..
    إبراهيم الجعفري.. فقيه بجبّة إيرانية وربطة عنق أميركية!
    أمن مطار بغداد يمنع نوري المالكي من مغادرة العراق. ..
    مرتزقة الميلشيات الشيعية يخطفون 50 من أهل السنة في ديالى ..
    واشنطن تحذر السيستاني من لعب دور خميني العراق
    العراق والمنطقة ينجوان من «الانفجار الكبير» ..
    الامن المفقود اا اكثر من 160 الف قتيل في العراق منذ 2003 وحتى الان ..
    النفوذ الإيراني هو المشكلة وليس الطائفة «الشيعية»!
    سامراء.. السيناريو الأخطر في مسار العنف بالعراق ..
    العرب السنة والعملية السياسية في العراق
    السيستاني.. الصامت الأكبر
    ميليشيا "أهل الحق" العراقية: نقاتل في سورية ولا نخشى "داعش" ..
    صدام حسين اقوى شعبية بين سنة العراق ..
    العراق الجديد.. ( حجم سنة العراق )
    العراق : انشقاقات ما بعد الفوز يغذيها غياب قانون الأحزاب ..
    تصريحات خطيرة
    العراق.. دعوات لإعلان حالة الطوارئ بعد وفاة عشرات النازحين ..
    العراق.. خلاف كبير بين ميليشيا الحشد والعبادي ..
    جهاد القرن الحادي والعشرين
    الولاية الثالثة للسيد المالكي كارثة على الشيعة قبل غيرهم ..
    العراق اليوم.. قتل واعتقال على الهوية لوأد ثورة أهل السنة ..
    «الحرس الثوري» يكشف خطة أميركية لعراق «جديد» ..
    مستقبل العراق.. ومستقبل السُنة
    التعذيب في السجون العراقية يدفع المعتقلين السنة للتشيع ..
    فيديو مسرّب لهادي العامري يساعد الإيرانيين بقتال الجيش العراقي ..
    للمزيد .. انظر ..

  1. انظر أيضاً :

    الشيعة حول العالم


عدد مرات القراءة:
1633
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :