نقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية عن مسؤول عسكري تقديره أن عدد قتلى ميليشيات حزب الله في سوريا ارتفع إلى نحو 2000 قتيل، 100 منهم قتلوا في الأسبوعين الأخيرين في القلمون السورية.

واعتبر المسؤول الإسرائيلي أن الخطابات المتكررة لزعيم ميليشيات حزب الله حسن نصر الله تأتي نتيجة ضغوط كبيرة وحرجة بسبب تحول هذا الحزب بنظر أهالي القتلى إلى مدافع عن نظام بشار الأسد.

وربط محللون عسكريون زيادة عدد قتلى حزب الله في سوريا باعتماد مقاتلي المعارضة تكتيكات جديدة أساسها عمليات هجوم مباغت سريع كان حزب الله اعتمدها في الجنوب اللبناني ضد الجيش الإسرائيلي، حيث عملت فصائل المعارضة على وقف المواجهات الحربية الكلاسيكية المباشرة.

كما نقلت "يديعوت" أيضاً عن ضابط سوري كبير وصول الآلاف من المقاتلين الإيرانيين والعراقيين إلى سوريا بهدف حماية النظام في دمشق وضواحيها.

وأشارت الصحيفة إلى تقارير سرية وردت إلى إسرائيل، تفيد بأن حزب الله يعاني حالة ضغط كبيرة، بسبب تفكك وضع النظام.

وبحسب المسؤول الإسرائيلي الذي نقلت عنه الصحيفة، فإن حزب الله رفع عديد قواته في سوريا إلى قرابة 8 آلاف مقاتل.