كشف الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أن الحوثيين حاولوا الضغط عليه لضمّ 60 ألفاً منهم إلى الجيش والأمن، وهو ما كان أحد الأسباب التي دفعته للاستقالة من منصبه قبل محاصرته في منزله ثم انتقاله إلى عدن.

وجاء كلام هادي خلال لقائه باللجنة التحضيرية لفروع الحزب الوطني الشعبي للمحافظات الجنوبية، كما دعا الرئيس اليمني إلى نقل مقر الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني إلى عدن بعد أن اقتحمها مسلحون حوثيون في صنعاء، داعياً في الوقت نفسه إلى عدم الارتهان للانقلابيين.

يذكر أن الحوثيين عمدوا ليل الأربعاء الخميس إلى اقتحام مبنى الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني في حي حدة في صنعاء، وطردوا من فيه من موظفين وسيطروا على المبنى بالكامل، ويأتي هذا التصرف في حين، يعمل العديد من الجهات الدولية والمحلية إلى إعادة إحياء الحوار بين اليمنيين، وسط خلاف على مكان انعقاده، لاسيما بعد أن رفض اقتراح الرئيس اليمني إقامة الحوار أو استئناف جلساته التي أجهضت إثر الانقلاب الحوثي، من تعز وعدن أو نقله إلى الرياض.