نفى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وجود أي جندي إيراني في العراق، مشيراً إلى أن الغرب وطهران يساعدان العراق ضدّ تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"-"داعش".
وقال العبادي، للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إنّ المساعدات من الغرب كانت بطيئة ولكنّها تسارعت في الأسابيع الأخيرة، مضيفاً: "تلقيت كميات كبيرة تماماً من الذخيرة مجاناً. وحصلنا على وعود بتأجيل دفع بعض مبيعات الأسلحة للعراق".
وأكد أنّه حينما يكون الغرب بطيئاً أحياناً في تسليم المساعدات تملأ إيران هذه الهوة.
وأردف في تصريحات من المرجح أن تلقى اهتماماً في واشنطن التي تشعر بقلق من امتداد النفوذ الإيراني إلى جيرانها، "إنهم يسارعون بإرسال أسلحة وذخيرة دون حتى أن يطلبوا الدفع فوراً".  وقال إنهم "يُسارعون بإرسال أسلحة وذخيرة دون حتى أن يطلبوا الدفع فوراً".
وأشار العبادي بشكل خاص لقائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بوصفه حليفاً ضد "داعش".
وقال: عندما سُئل عن الدور الذي لعبه سليماني في القتال ضد التنظيم:"نحترمه والمؤسسة الإيرانية"، ولكنّه نفى وجود أيّ جندي إيراني على الأراضي العراقية.
(رويترز)