أمر وزير الداخلية محمد سالم الغبان وكالة المعلومات والتحقيقات الاتحادية بتشكيل لجنة تحقيقية للوقوف على خلفيات وأسباب الحادث الإجرامي الذي تعرض له أربعة من الشيوخ وأئمة المساجد التابعين لمديرية الوقف السني في محافظة البصرة.

وكان قتل في هذا الحادث ثلاثة من الشيوخ فيما أصيب الرابع بجروح خطيرة عندما تعرضت سيارتهم إلى اعتداء مسلح قرب منطقة باب الزبير وقد جاء هذا الحادث في وقت يستعد المسلمون في العراق لإحياء ذكرى المولد النبوي الشريف.

ووصف بيان للداخلية العراقية هذا الحادث بـ"الدنيء"، مؤكدا أنه صورة من صور التخريب المستمر للوحدة الاجتماعية في البلاد ومحاولة جديدة لاستعداء طرف ضد آخر.