آخر تحديث للموقع :

الأحد 14 ذو القعدة 1441هـ الموافق:5 يوليو 2020م 12:07:45 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

هل ستكون الكويت في مرمى الحرس الثوري الإيراني؟ ..
هل ستكون الكويت في مرمى الحرس الثوري الإيراني؟ 
للكاتب | داود البصري **

مع دخول حالة الصراع في الشرق القديم مرحلة جديدة بتأجيل حسم الملف النووي الإيراني لمنتصف العام 2015 , فإن أمورا وتطورات وملفات حساسة وساخنة عدة ستطرأ عليها متغيرات دراماتيكية كبرى أهمها ان النظام الإيراني سيجتهد في الساحتين السورية والعراقية تفعيل الجهد العسكري الإيراني في دعم صمود النظام السوري, وفي التمدد العسكري الأوسع في العراق من خلال إرسال المزيد من فرق الحرس الثوري وال¯ “باسيج” لدعم عمليات الحشد الشعبي الطائفي في إدارة المعارك القائمة في العراق. 


الإيرانيون ووفقا لمعلومات خاصة متسربة من طهران يفكرون جديا بل وأعدوا الخطط البديلة منذ زمن للتمركز والتموقع في جنوب العراق إنطلاقا من البصرة وجعلها قاعدة للعمليات العسكرية الإيرانية في العمق العراقي, مع ما يعني ذلك من إطلالة خليجية تكمل الطوق الإيراني على منطقة شمال الخليج العربي وتحول منطقة شط العرب لبحيرة إيرانية خالصة , من دون تجاهل حقيقة أن ملفات إدارة الصراع المتغيرة مع الغرب والمفاجآت التي قد تحملها مرحلة مابعد الصيف المقبل قد تؤديان لمغامرة إيرانية كبرى تشكل مدخلا رئيسا ومباشرا لحرب الخليج الرابعة وهي مرحلة الدخول العسكري الإيراني لدولة الكويت أولبعضا من مناطقها على الأقل وهنا بالتحديد تكرار كارثي لسيناريو2/8/1990 العراقي, والتفاعلات التي حدثت بعد ذلك وانتجت ما يسمى النظام العالمي الجديد وقتذاك ؟ التاريخ سيكرر نفسه ولكن بصورة مأسوية, والإيرانيون ليسوا على استعداد أبدا للتخلي عن طموحاتهم النووية التي يعتبرونها عنصرا فاعلا في بقاء واستمرار نظامهم عبر تحولهم للقوى المهيمنة الأولى في الخليج العربي , وملف الدخول للكويت يشكل إحتمالا ميدانيا حقيقيا وخيارا معتمدا للجانب الإيراني , فالهيمنة التامة على العراق وقيادة ملايين من شيعة جنوب العراق وخضوعهم للأوامر الإيرانية سيشكل رافدا بشريا وستراتيجيا مهما في دعم الطموحات الإيرانية في الخليج , ومشاركة قيادات إيرانية عسكرية حرسية فاعلة في المعارك العراقية هي توطئة حتمية لدور عسكري أكبر للحرس الثوري في الجنوب العراقي وحتى تخوم الكويت التي تظل الهدف الواضح للإيرانيين , وإذا ما تابعنا سلسلة التصريحات الإيرانية حول العلاقة مع الكويت والتي أكدها علاء الدين بروجردي وهو مسؤول الملف الأمني في مجلس الشورى الإيراني نرى ضجة إيرانية لتأكيد العلاقات الحميمة مع الكويت! وهوما يعني بلغة السياسة ان هناك أهدافا معينة في طريقها للتحقق. 


الإيرانيون في صفقة الهيمنة على الجنوب العراقي وعزله عن بقية العراق ومن ثم الوثوب التدريجي على الكويت يتصورون ان ذلك الموقف سيوفر لهم حصانة تقيهم من شر الضربات الأميركية والغربية التي لن تستطيع كما يتصورون مواجهة ملايين الشيعة في تلك المنطقة ويبنون حساباتهم الستراتيجية على هذا الأساس , وهو تصور واهم واخرق وساذج فالحرب الإقليمية المقبلة تحمل مواصفات حرب عالمية ثالثة سواء من حيث الخطط او الأسلحة أو طبيعة إدارة المعركة , والتحصن الإيراني خلف شعوب المنطقة وتفعيل ماكينة الدعاية الدينية والطائفية لن يوفر حصانة للقدرة العسكرية الإيرانية التي ستتهاوى أمام ضربات الغرب النوعية . 


سيناريو رعب تفجيري إيراني كبير آت للمنطقة يتحمس له البعض بدعاوى عقائدية مستلة من الخرافات والملاحم والفتن , فيما تعيش شعوب المنطقة على سطح صفيح هوالأسخن في تاريخها المعاصر , فهل سيجتاح الإيرانيون الكويت ممهدين بذلك لحرب الخليج الرابعة أولحرب كونية ثالثة مصغرة تستعمل فيها الأسلحة التكتيكية الإشعاعية اوالنووية وتدفع أثمانها شعوب المنطقة ؟ أم أن سيناريوهات الرعب تبقى مجرد سيوف تهديدية مصلتة للمضي بعيدا في المشروع النووي الإيراني؟ كل الخيارات ممكنة ومتاحة , لكن الشيء المؤكد هم أن المنطقة بانتظار تطورات رهيبة قد تقلب كل قواعد وصيغ إدارة الصراع في الشرق القديم. 
فهل ستكون الكويت العسل المسموم من جديد للطموحات الإيرانية التي لا تعرف الحدود؟. 

** كاتب عراقي.
عدد مرات القراءة:
1295
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :