آخر تحديث للموقع :

الأحد 21 ذو القعدة 1441هـ الموافق:12 يوليو 2020م 06:07:50 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

إسرائيل تطمئن الإسرائيليين: حزب الله لن يبدأ الحرب! ..

لا تنتهي ــ إسرائيلياً ــ دلالات عبوة مزارع شبعا التي فجرتها المقاومة بدورية لجيش الاحتلال في السابع من الشهر الجاري. العبوة ــ الرسالة، التي رمت إلى ترسيخ سياسة الردع ومنع اسرائيل من استهداف لبنان، لا تزال، رغم مرور أسابيع على تنفيذها، مدار أخذ وردّ في تل أبيب بحثاً عن مزيد من الدلالات، وما إذا كانت تؤشر الى منسوب اكبر من «الثقة بالنفس» لدى حزب الله. ومصطلح «الثقة» هو الذي تستخدمه إسرائيل في هذه المرحلة، لتوصيف تكسّر ردعها في مقابل حزب الله.

صحيفة «هآرتس»، التي عادت وتناولت عبوة شبعا امس، طالبت بضرورة التعامل مع «الحدث الجديد» بمنسوب اكبر من المسؤولية والتطلع الى مرحلة ما بعده. وأشارت إلى أن تبني حزب الله عملية 7 تشرين الاول، بعد حذر دام طويلاً منع تبنيه عمليات مشابهة في الماضي، هو تحوّل يستوجب اعادة النظر في نظرية الردع الاسرائيلية.
وتحدثت الصحيفة عما سمتها «عودة مقاتلي حزب الله الى الجنوب اللبناني»، التي تتعارض، بحسب «هآرتس»، مع قرار مجلس الامن الدولي 1701. وهذه العودة، «إضافة الى أمور أخرى، تعبّر عن تغيير مقلق في سياسة حزب الله على المدى البعيد، وستكون لها انعكاسات اكثر تعقيداً من ناحية اسرائيل».
ورأت «هآرتس» ضرورة ان تعيد تل ابيب النظر في الاعتقاد السائد لديها حيال ردعها لحزب الله، سواء الردع على ضوء حرب عام 2006، او الردع على خلفية عملية «الجرف الصامد» في قطاع غزة (تموز 2014)، كما ان على تل ابيب ان تعيد النظر في الفرضية القائلة بأن الحزب غير معني بمواجهة مع اسرائيل، لانشغاله في الحرب الدائرة في لبنان وسوريا والعراق.
واضافة الى التحذير من خطأ الاستخبارات وتقويماتها تجاه نيات الحزب وافعاله، حمّلت الصحيفة تقريرها تهديدات غير مباشرة. بحسب الصحيفة فان زرع العبوتين (فجرت المقاومة احداهما وجيش الاحتلال الثانية)، كان «رهانا كبيرا» من ناحية حزب الله، الامر الذي يفرض طرح سؤال: هل زرع العبوتين، مع فرضية سقوط قتلى اسرائيليين، كان يعني ان قيادة حزب الله مستعدة فعلا لجولة جديدة من العنف مع اسرائيل، إن لم تكن حربا حقيقية؟
وتجيب على السؤال (رسالة التهديد)، بأن هذا التصرف وهذا الرهان، يشيران الى ثقة زائدة بالنفس لدى الحزب، ومن المرجح ان يكونا مبنيين على مراكمة مقاتليه لخبرة عملياتية كبيرة، جمعوها جراء مشاركتهم بأعداد كبيرة في الحرب الدائرة في سوريا.
ولفتت الصحيفة ايضا الى وجود تفسيرات متداولة في اسرائيل حول خطوة حزب الله ودلالاتها. فربما أراد «تحويل الانظار عن الصراع الداخلي في لبنان، او حرف الانظار عن خسائرة ضد التنظيمات المتطرفة، او محاولة من قبله لوضع ميزان ردع جديد مقابل اسرائيل، كي يمنعها عن مواصلة العمل داخل لبنان. والفرضية الاخيرة مرتبطة ايضا بمهاجمة سلاح الجو الاسرائيلي، لقوافل السلاح من سوريا الى لبنان، وكان اخرها في شباط الماضي داخل الاراضي اللبنانية، الامر الذي رفع مستوى ردود حزب الله». وهذا يعني، بحسب «هآرتس»، ان على اسرائيل ان تفكر بحذر إذا قررت مهاجمة قوافل اخرى من السلاح.
وعلى المستوى الأبعد، تشير الصحيفة، الى ان تجربة مقاتلي حزب الله في سوريا، ستترجم لاحقا وبصورة عملية في حالة الحرب المستقبلية، الامر الذي يدفع الى التفكير، من جديد، بالمعركة المقبلة واساليب القتال الجديدة التي سيعمد اليها الحزب، وايضا المفاهيم العملية المختلفة لسير المعارك والاشتباكات. ويضاف الى كل ذلك، التسلح المكثف بالصواريخ القصيرة المدى ذات الرؤوس المتفجرة الكبيرة، الامر الذي يعني من ناحية اسرائيل، أضرارا جسيمة جدا ستعانيها في الحرب المقبلة.
مع ذلك، طمأنت الصحيفة الاسرائيليين إلى أن التقديرات السائدة في تل ابيب، وتحديدا لدى المؤسسة الامنية، لا ترى تغييرا جوهريا في مصالح حزب الله او خططه الآنية، كما انه غير معني بالمبادرة الى حرب في مقابل اسرائيل. - الأخبار.

عدد مرات القراءة:
1215
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :