آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 16 ربيع الأول 1441هـ الموافق:13 نوفمبر 2019م 11:11:30 بتوقيت مكة
   من الذي يدعم الإرهابيين في العراق؟ ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة يجب قتل العصافير لأنها تحب أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (انظر أيضاً التحريف في بعض الطبعات) ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   ذم الأئمة لشيعتهم ..   الشيعة والمسجد الأقصى ..   أنظر كيف يبرر علماء الشيعة الشرك والبدع؟ ..   من الروايات الشيعة التي تهدم مسألة القول بالنص على الأئمة بأسمائهم ..   من الأحاديث التي يستنكرها الشيعة على أبي هريرة رضي الله عنه وهي مروية في كتبهم وعن الأئمة رحمهم الله ..   دعاء صنمي قريش وبعض مصادره ..   عبدالله بن سبأ في مصادر الشيعة ..   من أسماء علماء الشيعة ..   سلسلة تدليسات وفضائح واكاذيب علي الكوراني العاملي (وثائق - متجدد) ..   من تدليسات واكاذيب كمال الحيدري ..   حصاد السنين في تبيان ضلال المتقدمين والمتأخرين ..   وثائق مدمرة تبين اكاذيب ودجل وخرافات وتدليسات الروافض ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   الفيض الكاشاني وتحريف القرآن ..   الشعائر الحسينية وسائر ما يتعلق بها ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخوئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الصدر ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الروحاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الخامنئي ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - السيستاني ..   من أقوال وفتاوى مراجع الشيعة - الشيرازي ..   من أقوال وفتاوى الشيعة ..   بإعتراف الشيعة الأخبار الدالة على تحريف القرآن عندهم تزيد على 2000 رواية ..   يعتقد الشيعة أن القرآن محي منه 70 من قريش بأسمائهم وأسماء آبائهم وما ترك "أبولهب" إلا إزراء على النبي لأنه عمه ..   يقول الخميني : إن فقراء السادة في العالم يمكن إشباع حوائجهم بخمس مكاسب سوق بغداد فقط . ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   ماذا كان يفعل الحمار قبل سفينة نوح؟ ..   عراق ما بعد صدام المجاهرة بلعن الفاروق عمر رضي الله عنه في شوارع بغداد وكربلاء ..   الخمينى عند بعض علماء الشيعة أفضل من بعض أنبياء الله بنى اسرائيل ..   الشعب يريد ظهور الإمام ..   حسن الله ياري - لعن الله كما الحيدري نعلي خير منه ..   بإعتراف الشيعة المرجعية الدينية العربية فقدت إستقلاليتها لصالح إيران ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   كمال الحيدري النبي أخفى آية التطهير حتى لايحرفها الصحابة ..   عند الشيعة قول السلام عليك يا أبا عبدالله تعدل 90 حجة من حج الرسول ..   عند الشيعة سفك الدماء في الكعبة من اسباب خروج المهدي ..   من مطاعن الشيعة في السيستاني ..   من مطاعن الشيعة في محمد حسين فضل الله ..   من مطاعن الشيعة في الخامنئي ..   من الأسباب الحقيقة لكراهية الفرس لعمر رضي الله عنه ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   إياد علاوي علماء شيعة طلبوا مني قصف مرقد علي بن أبي طالب بـالنجف أثناء التنازع مع مقتدى الصدر ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   قائد الحشد الشعبي يهدد الخليج ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   إعلانات مجانية ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   إذا كنت كذوبا فكن ذكورا ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من له حيلة فليحتال والغاية تبرر الوسيلة ..   مخرجات الحسينيات ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   إعتراف الشيعة بضعف أهم وأشمل رواية في الإمامة وسائر ما يتعلق بها ..   إعتراف الشيعة بعدم وجود نص يوجب إتباع الأعلم وإختلافهم في تحديد مفهوم الأعلمية ..   بإعتراف الشيعة أكثر مراجع الشيعة ضد الحكومة الدينية في إيران ..   إعتراف الشيعة بان علمائهم يقولون بكفر وزنا عائشة وتكفير الصحابة رضي الله عنهم ولكنهم لا يصرحون بها تقيةً ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   محاربة الشيعة لكل من أراد تنقية مذهبهم من الروايات المكذوبة على الأئمة ..   إعتراف الشيعة بأن سبب تاخر الفكر الشيعي هو محاربتهم للدعوات التصحيحية داخل المذهب ..   تكذيب علماء الشيعة لمن يدعي مشاهدة مهديهم المنتظر ..   من مطاعن الشيعة في آلية إختيار المراجع ..   إعتراف الشيعة بأن أكثر الكتب الموجودة بين أيديهم من وضع المتأخرين ونسبت للمتقدمين ..   إعتراف الشيعة أن الروايات الصحيحة عندهم لا تتجاوز العشرة في المائة من مجموع رواياتهم ..   كمال الحيدري يمهّد لإنكار المهدي !   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع..

قراءة في تصريحات “الهيمنة” الإيرانية..!! ..

سعد بن طفلة العجمي

تواترت تصريحات غالبيتها من المؤسسة العسكرية بإيران حول قدرات إيران العسكرية وهيمنتها على منطقة الشرق الأوسط من اليمن وحتى شرق البحر المتوسط، وقد أثارت مثل تلك التصريحات التفكير حول أبعادها وأسبابها في هذه الفترة.

تأتي التصريحات- وبالذات العسكرية منها- في وقت تشهد فيه المنطقة حروبا لم تتوقف منذ عقود: الحرب العراقية-الإيرانية ثم غزو الكويت وتحريرها ثم غزو العراق واحتلاله الذي قاد إلى دخوله في اقتتال أهلي بشع والربيع العربي الذي أصبحت الثورة السورية كابوسه الذي لا ينتهي، ناهيك عن حروب إسرائيل واعتداءاتها المتكررة على لبنان منذ سبعينيات القرن الماضي وعلى غزة منذ 2008، وبالتالي فالتصريحات العسكرية الإيرانية تعكس واقعا عسكريا ملتهبا، وطموحا إيرانيا نوويا مازال يصطدم بحواجز الدول الكبرى وإصرارها على عدم امتلاك إيران للقنبلة النووية، فهي تصريحات تذكيرية بضخامة الدور الإيراني بالمنطقة.

لكن تصريحات العسكر بإيران تحاول التغطية على إخفاق عسكري إيراني كبير بالعراق بسقوط غربه وشماله بشكل مدو وسريع في يد تنظيم داعش الدموي، فقد جاء سقوط جيش المالكي الذي يدار إيرانيا كصدمة لأوساط الاستخبارات الإيرانية التي طالما تبجحت بمعرفتها بكل صغيرة وكبيرة بالعراق، بل إن صحيفة الجارديان وصفت قاسم سليماني –قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني –يوما بأنه الحاكم الفعلي للعراق، كما كتب المفكر العراقي رشيد الخيون مقالا يستجدي فيه الوالي الإيراني على العراق –قاسم سليماني- بأن يرأف بالرعية وأن يرحم أحوال الشعب بالعراق.

جاءت خسارة مناطق شاسعة بغرب العراق وشرق سوريا لتقطع على إيران امتداداتها البرية بالوصول لمناطق نفوذها بسوريا ولبنان برا، بل إن المناطق المتوسطة بين العراق وسوريا أصبحت مناطق مدوّلة بتحالف دولي يلعب العرب دورا عسكريا أساسيا فيه وذلك لأول مرة، فالمشاركة العسكرية الأردنية-الخليجية بالحملة العسكرية على داعش تعني أن العرب- أو لنقل بعضهم- أصبحوا طرفا في صراع العراق وسوريا والذي كان يفترض أن يكون صراعا عربيا بحتا لولا تدويل نظام الأسد لذلك الصراع باستجلاب الحرس الثوري الإيراني ومقاتليهم بلبنان- حزب الله، وأتباعهم بالعراق –كتائب أبو الفضل العباس وتزامن كل ذلك مع تشجيع الطرفين السوري والإيراني للقاعدة بالعراق أثناء الاحتلال الأمريكي لها، ثم لداعش بسوريا لاحقا.

الدخول العربي (السني) بالقتال ضد داعش (السنية) التي تستهدف ذبح الشيعة وإبادتهم هو رسالة واضحة يفهمها كل عراقي (شيعي): العرب السنة بالأردن والخليج دخلوا الحرب ضد أعدائكم بينما نددت إيران (الشيعية) بالحرب على داعش رغم تقديمها المساعدات الرمزية الاستشارية والعسكرية حفاظا على أكثر من شعرة لمعاوية: الأكراد وحكومة العبادي العراقية الجديدة التي لم تكن اختيار طهران حصرا، وحرصها على عدم الغياب الكلي من ساحة صنع الأحداث بعد أن ينجلي غبار المعركة.

خسرت إيران الهيمنة على معظم العراق، وخسرت الطرق البرية الموصلة لحليفيها الأهم بدمشق وبيروت، ولم يكن العبادي- رئيس الوزراء العراقي المقبول خليجيا- خيارها الأول، وتدور معارك دولية على حدودها بالعراق، أما حليفها بسوريا فأراضي بلاده تقصف من كل حدب وصوب بقصف يشارك فيه الأردن وعرب الخليج، وتركيا أعلنت انضمامها لحلف قصف داعش بسوريا والعراق، ولبنان الذي كان حزبها –حزب الله –المهيمن الأول فيه، ضاعت هيبته وكثر مناوئيه بعد تورطه المكلف بالقتال بسوريا، وفقد آخر أوراق الصدقية بأنه حزب مقاوم، لينكشف كفيلق بالحرس الثوري الإيراني تديره بوصلة طهران حيث تشاء.

أما اليمن، فقد هللت إيران ومؤيدوها لسقوط عاصمته بيد الحوثيين، وهو سقوط ضمن سلسلة من السقوط المتكرر المؤلم لهذا البلد المنكوب بالدكتاتورية والفساد والاقتتال قبل إيران وأحلام تصدير ثورتها، واليمن- على رغم جراحاته العميقة- لم يكن يوما لقمة سائغة لأحد عبر تاريخه، والوهم الإيراني بأنها هيمنت على اليمن، ما هو إلا وهم عمق الأزمة التي تعيشها بعد ضعف قبضتها في سوريا ولبنان وتراخيها بالعراق لأسباب خارجة عن إرادتها، ولعل هذا ما يساعد على فهم التصريحات الغير مبررة من قبل المسؤولين الإيرانيين- خاصة العسكرية منها، بأنها تهيمن على المنطقة من شرق المتوسط وحتى باب المندب فالمثل الشعبي يقول: “من أكل بيديه الاثنتين، غصّ”، وهذا ما غصت به إيران.

تعيش إيران أزمة اقتصادية بالداخل، ومشاكل متعددة تحاول تصديرها للخارج مكررة بخطبها الرسمية مدى استقرار أوضاعها الداخلية بمناسبة وبدون مناسبة، وهو قلق اختزله الرئيس التنفيذي لتويتر بتغريدة له على خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني بالأمم المتحدة قبل أيام حين قال: “استمتعنا يا فخامة الرئيس بمتابعة خطابك عبر حسابك على تويتر، فمتى يستمتع الشعب الإيراني معنا بذلك؟”، في إشارة منه إلى منع تويتر والإعلام الاجتماعي بإيران.

لإيران قوة عسكرية إقليمية لا يستهان بها، ولها دور إقليمي لا يجب إغفاله بأي حال من الأحوال، لكن هناك أصواتا إيرانية تعكس “فرعنة” غير مفيدة لإيران ولا لجاراتها، والمطلوب العمل على “عقلنة” الدور الإيراني باعتبار عدة عوامل أهمها تنسيق وتوحيد المواقف الخليجية الذي لو تم لأصبحت دول الخليج قوة هامة على كافة المستويات، فالتصريحات الإيرانية بالهيمنة الإقليمية مردها “يا طيبك يا فلان، قال من ردى ربعي”.

وثانيها استعادة الدور المصري القيادي الذي من شأنه خلق توازن استراتيجي هام، وتنسيق أعلى بين تركيا القلقة ودول الخليج الحائرة، بأمل أن تتخلى تركيا-أردوغان عن سياسة التوتر والتدخل غير الحصيف في الشأن المصري الداخلي، فالتنسيق المصري-الخليجي-التركي من شأنه أن يساهم في عقلنة السياسة الإيرانية، حيث إن للجميع –وأولهم إيران- مصلحة في استقرار الأمور وتسويتها بين دول المنطقة بعيدا عن تصريحات الهيمنة غير الواقعية.

يمن جورنال – الشرق القطرية

عدد مرات القراءة:
920
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :