آخر تحديث للموقع :

السبت 8 صفر 1442هـ الموافق:26 سبتمبر 2020م 06:09:39 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

ايران تدعي الفوز على السعودية في معركة النفوذ ..
موقع إلكتروني فارسي: سيطرة الحوثيين على صنعاء والأحداث الجارية في المنطقة تؤكد صعود وتوسع نفوذ طهران مقابل تراجع الدور السعودي.
ميدل ايست أونلاين
روحاني يعتبر تمرد الحوثيين انتصارا ايرانيا
طهران ـ قال موقع إلكتروني فارسي، مقرب من الحرس الثوري الإيراني، إن إيران تمكنت من هزيمة السعودية في ثلاث معارك متتالية خلال الفترة الأخيرة، كان آخرها في اليمن التي سقط فيها النفوذ السعودي لصالح إيران.
واعتبر موقع "فردا" الإيراني، أن الأحداث الجارية حاليا في المنطقة ساهمت بشكل كبير في صعود النفوذ الإيراني في الدول العربية، وفي المنطقة عموما، موضحا أن الثورة اليمنية تؤكد صعود وتوسع النفوذ الإيراني مقابل تراجع الدور السعودي في منطقة الشرق الأوسط.
وأضاف الموقع "السعودية هُزمت ثلاث مرات أمام إيران مؤخرًاً، كان آخرها في اليمن، وقبل ذلك فشلت جهود السنوات الأربع السابقة في إسقاط بشار الأسد، كما تلقت المملكة ضربة قوية لنفوذها في العراق أيضاً، لتكون بذلك قد منيت بالهزيمة والفشل على ثلاث جبهات".
وقال الخبير بالشأن الإيراني حسن هاشميان إن سياسة إيران الحقيقة تتعلق بتصريحات مندوبها في البرلمان على رضا، وأن الحرس الثوري الإيراني يرى في سيطرة الحوثيين على 14 محافظة في اليمن أن 90 بالمئة من العاصمة صنعاء سقطت بيدهم، مشيراً إلى أن إيران تملك مليوني مقاتل في اليمن ومستعدين للدخول المملكة العربية السعودية.
من جانبها كشفت مديرة مكتب (أورينت نيوز) في واشنطن، هيفي بوظو، لبرنامج "تفاصيل" الذي يعرض على شاشة تلفزيون "أورينت" أن الملفات والخلافات الجذرية بين السعودية وايران لن تحل، وأنه لا يوجد اي انطباعات تشير الى احتمال قيام اتفاق بينهما، موضحة أن كل ما تم نشره عن بداية صفحة جديدة بين الدولتين، ليس أكثر من محاولات إيرانية روسية تنوي من خلالها ان تظهر للرأي العام بوجود إمكانية لتغيير وجهات نظر كل من السعودية وأميركا لتتكيف مع مصالح ايران في المنطقة.
ولفت موقع فردا، في تقريره، عن الصراع السعودي ـ الإيراني في المنطقة، الى أن السعودية حاولت مواجهة الهلال الشيعي الممتد من طهران حتى بغداد ودمشق ولبنان من خلال دعم المعارضة في سوريا، لكنها فوجئت بتقدم أنصار الله الحوثيين في اليمن، حيث استطاع حلفاء إيران في اليمن إسقاط الحكومة التابعة للسعودية ليكون انتصارهم أقوى ضربة تتلقاها السعودية من إيران في المنطقة.
وأكد الموقع الإيراني أن كل الأحداث الجارية في المنطقة تشير إلى ضعف الأداء السياسي للنظام السعودي في مواجهة النفوذ والدور الإيراني بالمنطقة، مضيفًا "ضعف السياسة السعودية وفشلها في المنطقة كان عاملاً أساسيًا في تقوية محور المقاومة بقيادة إيران".
ووصف الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحداث الأخيرة في اليمن بأنها "شجاعة و كبيرة" واعتبرها جزءاً من "النصر المؤزر والباهر» الذي تدعمه إيران.
وقد أثارت مثل هذه التوصيفات الإيرانية للأحداث في اليمن اعتراض الحكومة في هذا البلد عدة مرات. وتعتبر هذه التصريحات تأكيداً رسمياً من أعلى مقام حكومي أيراني على الدعم الإيراني للتمرد الحوثي.
بالمقابل أكد الدكتور أنور عشقي مدير مركز الشرق الأوسط للدراسات الاستراتيجية ان ايران تسير في الطريق الخطأ مع تبديدها لأموالها في جلب المؤيدين لها، مشيراً الى أن 70 بالمئة من الشعب الإيراني أصبح تحت خط الفقر وأنه يعيش الآن حياة كالتي كان يعيشها الاتحاد السوفيتي في الفترة ما قبل انهياره، مضيفاً أن ان الدعوة الفارسية من شأنها أن تفكك ايران خلال فترة 3 سنوات، كون أن 70 بالمئة من الشعب الإيراني ليسوا من الفرس.
ويرى محللون ان الصراع السعودي - الإيراني تحول في العقد الأخير إلى الصراع الإقليمي الرئيس في الشرق الأوسط، منه تتفرع الصراعات المحلية وفيه تصبّ نتائجها السياسية والإقليمية. ينطبق ذلك على لبنان وسوريا والعراق واليمن، وكلها صراعات ذات جذر محلي وفرع إقليمي لا يمكن تجاهله.

عدد مرات القراءة:
1263
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :