آخر تحديث للموقع :

الخميس 11 ذو القعدة 1441هـ الموافق:2 يوليو 2020م 02:07:09 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه (أكثر من 560 وثيقة) ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

علماء الشيعة يقولون ليس لدينا كتاب صحيح ..
عندما تواجه علماء الشيعة ومعمميهم ببعض التساؤلات المحيرة التي ليس لها إجابات عند الشيعة الإمامية الإثني عشرية .. مثل التراحم والتعاون الذي كان قائما بين الصحابة والقرابة رضي الله عنهم أجمعين وتكاتفهم مع بعضهم البعض أومثل تلك الطامات التي لا يحتملها العقل البشري أوالتناقضات التي لا تنتهي عندهم أوغيرها مما تقر به كتبهم ويلفظها العقل السليم .. يخرجون لك تلك الشماعة وهي مقولتهم الهشة واسطوانتهم المشروخة التي تعبر عن العجز وعن عدم الوضوح بل أنها إدانة لمذهب الإثني عشرية وحيلة العاجز وهي قولهم بأنه (ليس لدينا كتاب صحيح) فهل هذه المقولة صحيحة وإن كانت كذلك فما الذي يترتب عن هذا القول؟ أم أنها مقولة غير صحيحة ولم يقولونها إلا (حيلة ومكر وخداع) من أجل الخلاص من الإلزامات التي لا يستطيعون ردها أوالطامات التي نشئ عليها مذهبهم .. أقول ..
أولا: إذا كانت هذه المقولة صحيحة (ليس لدينا كتاب صحيح) فما قيمة مذهب لا يستطيع رجاله أن يكتبوا ويصنفوا كتاب صحيح جامع يثبتون فيه الشريعة السليمة والعقيدة النقية ويكون حجة على الخلق إلى يوم القيامة.
ثانيا: أما إذا كانت هذه المقولة غير صحيحة وهذا الواقع فإنهم قد أدانوا أنفسهم بأنفسهم وأظهروا للناس عوارهم من دون أن يعلموا .. فمذهب يعجز أتباعه أن يقدموا للناس ما ثبت وصح فيه .. جديراً بعدم بالإتباع.
ثالثا: يلزم من قول علماء الشيعة بأنه ليس لديهم كتاب صحيح أنه ليس لديهم علم بالرجال والأسانيد وهذه حقيقة لا يريد أن يراها البعض ولكن لا مفر حيث أقر بها كبار علمائهم مثل محمد بن الحسن الحر العاملي صاحب كتاب " وسائل الشيعة " أحد الكتب الثمانية عند الأثني عشرية والذي قال في وسائل الشيعة (3./ 26.) " الحديث الصحيح هوما رواه العدل الإمامي الضابط في جميع الطبقات. ثم قال: وهذا يستلزم ضعف كل الأحاديث (الشيعية) عند التحقيق!! لأن العلماء لم ينصوا على عدالة أحد من الرواة إلا نادرا!! وإنما نصوا على التوثيق وهولا يستلزم العدالة قطعا!!
ثم قال: كيف وهم مصرحون بخلافها (أي عدالة الرواة) حيث يوثقون من يعتقدون فسقه وكفره وفساد مذهبه. أنتهى كلامه.
أقول .. هذه شهادة من عالم كبير وهوالحر العاملي بأن ليس عند الشيعة علم بالأسانيد والرجال فأحيانا تجد الراوي عندهم ثقة ويأخذ بقوله وفي موضع تجده زنديق ولا يأخذ بقوله وهذا من تخبطاتهم في علم الرجال والأسانيد لذا لا تستغرب أن يقولوا ليس لدينا كتاب صحيح لأنهم أصلا يعجزون من الوصول إلى الصحيح.
رابعا: إطلاق علماء الشيعة لهذه المقولة فضح أمرهم لأنهم لم يلجئوا إليها إلا للخلاص من الإلزامات التي يتخبطون عند مناقشتها أوالطامات التي نربى وننزه الشريعة الإسلامية عنها حيث لا يمكن للعقل أن يحتملها وأيضا لجئوا إليها للخلاص من تلك التناقضات والتضادات والتعارضات التي لا يمكن الجمع بينها مثل اختلافهم في تحريف القرآن الكريم هذه العقيدة التي (وكما أخبرتنا كتب الشيعة) نشأت منذ اليوم الأول لظهور فرقة الشيعة الإمامية الإثني عشرية وضلت بإجماع واتفاق بينهم حتى ظهر على السطح أول مخالف لها وهوالشيخ الصدوق المتوفى عام 381هـ وعندما تجد من الشيعة من ينفي التحريف عن مذهبهم فقط أطلب منه أن يأتيك بعالم قبل هذا الصدوق ينفي التحريف وسوف يعجز لأنه سيجد أن مذهبه نشأ على هذا القول الخطير وردود علماء الشيعة على بعضهم البعض شاهد على ذلك حتى قال علمائهم الذين يعتقدون التحريف في ردودهم على من نفى التحريف بأن إنكارهم للتحريف يعتبر إنكارا فاسدا لجئوا إليه تطبيق لمبدأ التقية ولسد باب الطعن على المذهب ومخالفين لإجماع علماء الشيعة.
ومثال آخر يثبت ويوضح لنا تناقضهم وتخبطهم وهوقولهم بأننا لا نأخذ أصول الدين إلا عن المعصومين من أهل البيت وإذا بك تموت ضحكا عندما تعلم بأنهم أخذوا كل ما يتعلق بأخبار ولادة وغيبة مهديهم المزعوم من شخص أسمه عثمان العمري ووظيفته سمان يبيع السمن وبالطبع هذا السمّان غير معصوم فكيف يأخذون عنه أصلا من أصول الدين؟!! تناقض عجيب .. لذا وللهروب من أمثال هذه التناقضات أضطر علماء الشيعة بأن يقولوا ليس لدينا كتاب صحيح.
خامسا: استخدموا هذه المقولة (ليس لدينا كتاب صحيح) كمخرج سريع يسلكونه لإسكات عوام الشيعة المساكين والتهرب من تلك التساؤلات التي تربك عقولهم ليقوم أهل العمائم أولئك بتخدير هذه العقول وصرفها عن أن تُستخدم في التفكر الذي أمر الله به (قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُم بِوَاحِدَةٍ أَن تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا) .. ولكن علماء الشيعة لا يريدون لأتباعهم أن يتفكروا .. فقط أسمع وأطع وأقفل عينيك لكي لا ترى لأنه يجب عليك ألا ترى .. وعطل عقلك وضعه في صندوق وأقفل عليه ... لماذا يا علمائنا .. لأنه ليس لدينا كتاب صحيح ... بالله عليكم هل هذا دين آل محمد؟
يا شيعة العالم .. يا محبي أهل البيت عليهم السلام ..
إن علمائكم لا يريدون ولا يستطيعون أصلا أن يكتبوا كتاب جامع صحيح مسند لأهل البيت وهذا أمر خطير يجب أن تتنبهوا له فهم عندما يخدرون عقولكم بتلك المقولة التي تؤمن لهم طريق الهروب والخلاص (ليس لدينا كتاب صحيح) فإن ذلك يترتب عنه أمور خطيرة جدا يغفل عنها عوام الشيعة ولكننا رأفة بهم وشفقة عليهم نذكرهم بها إبراء للذمة أمام الله وإقامة للحجة عليهم وعليكم وأيضا وفاءا وتقديرا لآل بيت النبوة عليهم وعلى سيدهم الصلاة والسلام:
1 - بما أنه ليس لديهم كتاب صحيح مجمع ومتفق على صحته فإنهم يبرهنون للناس فعلاً بأنهم لا يستطيعون عمل هذا الكتاب لأن مذهبهم هوعبارة عن دين ملفق من صنع الرجال ومتغير ومتطور حسب الزمان والمكان فما تبرأ منه المتقدمين من الشيعة قد يتبناه المتأخرون والعكس ولعل ذلك مصداق لقوله تعالى (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا).
2 - عزوفهم عن كتابة ما صح عن أهل البيت دليل على أنهم لوقاموا بهذه الخطوة سوف يضيع مذهبهم لأن مابني على باطل فهوباطل وسوف تضيع وتتلاشى أمور عدة من أساطيرهم مثل أسطورة كسر الضلع وإحراق الدار وأسطورة ولادة المهدي وغيبته وغيرها من خزعبلاتهم وافتراءاتهم على الصحابة رضوان الله عليهم تلاميذ مدرسة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم الذي ننزهه أن يكون قد أخطئ في اختيار وتربية أصحابة وهوصلوات ربي وسلامه عليه النبي المعصوم المسدد من ربه جل وعلا .. أي (كيف يمكن أن يكون لمن هومعصوم عن الخطأ أن يخطئ في اختيار وتربية أصحابه).
3 - كما فعل علماء السنة مثل ابن الجوزي وكتابه (الموضوعات) يستطيع علماء الشيعة أن يصنفوا كتاب يجمعون فيه كل الروايات المكذوبة على أهل البيت فتكون الأحاديث الصحيحة بمعزل عن الأحاديث المكذوبة لتكون أمور الدين واضحة لا غبار عليها ويقدمون بذلك خدمة لأهل البيت ولعوام الشيعة المساكين وأيضا يردون على طعن أهل السنة بهم عندما يخرجون التناقضات من أمهات كتب الشيعة وأعمدتها ولكن المعممين لن يقوموا بذلك مثل أنهم لم يقوموا بكتابة جامع صحيح لأن النتيجة واحدة سواء هم كتبوا عن الصحيح لأهل البيت أوعن المكذوبات والموضوعات عليهم .. النتيجة واحدة .. وهي ضياع المذهب.
4 - هل من الممكن في نظركم أن يقبل آل البيت بأن يكون ليس لدى أتباعهم مسند صحيح يجمع الروايات والأحاديث الثابتة عنهم على الأقل وفاءا لهم وتنقية لتراثهم مما ألصقه بهم أهل المصالح من الوضاعين والكذابين.
5 - يا أيه الشيعة .. كيف تلزمون الناس بإتباع مذهب ليس فيه كتاب صحيح نعرف من خلاله السنة الصحيحة الثابتة عن أهل البيت والتي لا تحتاج لاجتهادات العلماء لأنها أصلا ثابتة عنهم، ونعرف من خلاله شرائع الدين وشعائره ويكون كتايا دقيقا نقيا يتعبد به الناس في كل زمان ومكان ويكون حجة عليهم إلى قيام الساعة.
6 - هل يقصد من عدم وجود كتاب صحيح عند الشيعة حرف الناس (دون أن يعلموا) عن أهل البيت الحقيقيين وربطهم فقط باجتهادات المعممين .. عندها يكون الشيعة أتباع للمعممين وليسوا أتباع لأهل البيت عليهم السلام فأصحاب العمائم يقولون نحن ليس لدينا كتاب صحيح لأن باب الاجتهاد مفتوح .. وأنا أسأل هنا ما الحاجة للاجتهاد؟ لماذا لا نقلد أئمة أهل البيت ونكتفي؟ أتعلمون لماذا يخشى المعممين من الاكتفاء بإتباع وتقليد أئمة أهل البيت؟
لأن في سيرة أئمة أهل البيت (وكتب الشيعة تشهد) ثناء ومدح للصحابة وأمور كثيرة تثبت بما لا يدع مجال للشك الترابط والتراحم الذي كان قائما بين الصحابة والقرابة أجمعين وهوما يكره كل علماء الشيعة الإثني عشرية وخاصة من كان منهم على النهج الصفوي فلوأن هناك كتاب صحيح عند الشيعة سوف يجدون أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه بايع من سبقه من الخلفاء وعاضدهم وعمل معهم ووالله لوأن أبا تراب رضي الله عنه يرى أن له حقا لما ترك حقه وهومن هورضي الله عنه وأرضاه .. وسوف يجدون أن الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه تنازل عن الخلافة لمعاوية .. وبيعة علي رضي الله عنه لمن سبقه وتنازل الحسن بن علي رضي الله عنه لمعاوية رضي الله عنه هذان الأمران المهمان ينقضان أصل من أصول المذهب الإثني عشري وهي اعتقادهم بالإمامة التي ما أنزل الله بها من سلطان فهذا المعصوم ينقض هذا الأصل ويبرهن عملياً بأن الإمامة ليست من أصول الدين لأن مثل علي بن أبي طالب أوأبنه الحسن رضي الله عنهم أجمعين .. حاشاهم .. ولا يمكن لهم أن يتركوا أصل من أصول الدين ولا يمكن لهم أن يكونوا مخادعين متمسحين بالتقية ولكن تخليهم "فعلياً" عن هذه الإمامة المزعومة دليل على عدم وجود النص وبالتالي هم بأنفسهم أبطلوا اعتقاد الشيعة المساكين والمغرر بهم من قبل العلماء الذين لا يريدون أن يكون الشيعة أتباع لأهل البيت بقدر ما يريدون أن يجعلوا منهم فقط أتباع لأهل العمائم عندما يخالفون أهل البيت واحد واحدا باختلاقهم العداوة والبغضاء بين أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم الأبرار وبين آل بيته الأطهار لشيء في نفوسهم على أولئك الصحب الكرام الذين زكاهم الله سبحانه وتعالى وزكاهم رسوله الكريم صلوات ربي وسلامه عليه.
من أجل كل ما ذكرنا لا تتوقع أن يظهر على السطح كتاب صحيح عند الشيعة والحال مستمر منذ أكثر من 1... عام وكأنك تنظر إلى دين لم يكتمل بعد وينتظرون اكتماله لكي يتمكنوا من كتابة جامع صحيح .. والله المستعان .. وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
عدد مرات القراءة:
1410
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :