آخر تحديث للموقع :

الخميس 11 ذو القعدة 1441هـ الموافق:2 يوليو 2020م 03:07:55 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه (أكثر من 560 وثيقة) ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

طهران ودمشق.. استراتيجية المسارين ..

تاريخ الإضافة 2014/06/07م

سكوت بترسون- كريستيان ساينس مونيتور
نعى الجيش الإيراني هذا الأسبوع ضابط الحرس الثوري الإيراني الذي قتل في أثناء القتال في سوريا، ودفن في منزله بكامل مراسم الدفن الرسمية. ويعد «عبدالله اسكندري» واحداً من الضباط الإيرانيين المقتولين الذين بلغ عددهم نحو 60 ضابطاً، والذين سقطوا في دمشق. ويذكر أن دعم إيران ووقوفها جنباً إلى جنب مع وكيلها «حزب الله» اللبناني الشيعي، وتقديم الدعم العسكري والاقتصادي قد مكنت الرئيس السوري بشار الأسد من الاستمرار في الحرب الأهلية التي دامت ثلاث سنوات.

وبالنسبة لإيران، فإن هذه النتائج تعزز استراتيجية المسارين المتمثلة في الضغط من أجل التوصل إلى حل تفاوضي في سوريا، في حين بذلها كل ما بوسعها من أجل ضمان بقاء النظام لأطول فترة ممكنة. وتريد إيران ضمان أن الأسد الذي يسعى إلى إعادة انتخابه اليوم في انتخابات يصفها النُقاد بالباطلة، يمكنه التفاوض مع المعارضين على أرض صلبة.
غير أن التكلفة بالنسبة لإيران عالية جداً في الدم والمال، فضلاً عن تشويه سمعتها -خاصة بين السُنة في الشرق الأوسط- بسبب انخراطها في حرب طائفية بين الشيعة والسُنة عن طريق استهداف حليفتها سوريا المدنيين ببراميل متفجرة، إلى جانب الأسلحة الكيماوية.
أما مدى الدعم المادي الذي تقدمه إيران للأسد، فما يزال غامضاً؛ فهي تقول إنها قامت بتدريب أكثر من 50000 من الميليشيات الموالية للنظام السوري. لكن التقارير تفيد بأنها حشدت الآلاف من شيعة العراق وأفغانستان للقتال إلى جانب قوات النظام، في الوقت الذي توفر فيه مستشارين عسكريين لتدريبهم. ومن ناحية أخرى، تباهى قائد الحرس الثوري الإيراني هذا الشهر بتجهيز 130 ألفاً من قوات الاحتياط الإيرانية لدخول ساحة المعركة السورية، مقارناً ذلك بالصراع الذي وقع بين إيران والعراق والذي دعاه بـ«الدفاع المقدس» في الثمانينيات. كما أعلن أن النظام السوري «لم يعد يواجه خطر الانهيار»، وفي الوقت نفسه تشير المواقع الإيرانية المتشددة إلى وجود حملة للتجنيد تضم نحو 3000 متطوع.
ويرى «جوبين جودارزي»، خبير في الشؤون الإيرانية السورية بجامعة «ويبستر» بجنيف أن "إيران تلعب دوراً كبيراً في تمويل آلة الحرب للنظام السوري؛ من حيث المال والعتاد والنفط وكل ما يحتاجه النظام".
ومن جانبه، تعهد أوباما هذا الأسبوع «بتكثيف الدعم المقدم للمعارضة السورية التي هي كأفضل بديل للإرهابيين وديكتاتور وحشي»، إلى جانب عمليات التدريب السرية القائمة.
وذكرت مصادر إيرانية أن إيران، وسط جهود الحرب، لعبت أيضاً دور صانع السلام، حيث يرجع لها الفضل في التفاوض من أجل التوصل لاتفاق في مطلع هذا الشهر لجعل المتمردين المحاصرين يغادرون مدينة «حمص» سلمياً. كما لعبت إيران دوراً حاسماً في الخريف الماضي لإقناع الأسد بالتخلي عن ترسانة الأسلحة الكيماوية.
وصرح مسؤول إيراني طلب عدم ذكر اسمه أن "سياستنا تجاه سوريا لم تتغير، فالجيش السوري ليس في حاجة إلى مستشارين أجانب للحصول على المزيد من الذخيرة والمقاتلين، فدورنا ظل كما كان في الماضي، ولم نزد وجودنا أو أنشطتنا في سوريا".
ويقول: ناصر هديان أستاذ العلوم السياسية في جامعة طهران إن قوات الأسد في مطلع عام 2013 كانت في موقف دفاعي متخوفة من احتمال هزيمتها في نهاية المطاف، لكن التعزيزات الإيرانية ساعدت على دعم النظام. ويرى هديان أن حسابات أمنية تكمن وراء ولاء إيران للأسد؛ "فالجميع يعلم أن الأسد لا يمكنه حكم سوريا كدولة موحدة، بغض النظر عن قدرته على قمع جميع المتمردين؛ لذلك فإن إيران تريد الحفاظ على النظام؛ لأن غيابه سيؤدي إلى الفوضى وانعدام الأمن".
وأضاف المسؤول البارز: "إن إيران أرادت مساعدة الأسد على إيجاد حل سلمي. وقد عرض وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على المبعوث السابق للأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي ومسؤولين بارزين في الأمم المتحدة خطة سلام من أربع نقاط تؤكد اتفاقًا سلميًا وتقرير المصير. غير أن الأحداث الأخيرة "عززت قبضة عناصر أكثر تشدداً في إيران". وأوضح هديان أن فشل المحادثات السورية في جنيف، وزيادة حدة القتال بين المتمردين دفع إيران لتقديم المزيد من المساعدات العسكرية للأسد. ومن ناحية أخرى، حذر السيد جوبين جودارزي خبير الشؤون الإيرانية السورية أن القوات الإيرانية على أرض الواقع من المرجح أن تقتصر على أقل من ألف جندي، فهم يدربون الآلاف من السوريين ويشرفون على تدريب الميليشيات الشيعية من مختلف أنحاء المنطقة. وقد أشرف مستشارون إيرانيون على تنفيذ سلاح "الاستسلام أو التجويع" كتكتيك لحصار المناطق التي يسيطر عليها المعارضون السوريون، كما أشرفت طهران على تطويع الآلاف من العراقيين للقتال في سوريا. وذكر دبلوماسي أوروبي في بيروت أن "الإيرانيين يديرون المشهد، فهم يتعاقدون مع الشيعة العراقيين للقيام بجولات في سوريا لمدة ستة أشهر مع ضمان إيجاد وظيفة عند العودة إلى الوطن".
وفي هذا الصدد، نقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن لاجئ أفغاني شيعي في إيران قوله: إنه يجري تجنيدهم مقابل 500 دولار شهرياً، بالإضافة إلى توفير إقامة إيرانية وتسجيل أولاده في المدارس الإيرانية. - السبيل.

عدد مرات القراءة:
1198
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :